المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

تفشي الدعارة بمولاي ابراهيم ضواحي مراكش تخرج الجمعيات المدنية من صمتها

الاربعاء 17 فبراير 2016

تفشي الدعارة بمولاي ابراهيم ضواحي مراكش تخرج الجمعيات المدنية من صمتها
تقدمت 20 جمعية من الجماعة القروية “مولاي إبراهيم” بإقليم الحوز، يوم الاثنين، بشكاية إلى وكيل الملك بابتدائية مراكش، تطالب فيها بوضع حد لما اعتبرته “تفشيا لظاهرة الدعارة” بهذا المنتجع السياحي الجبلي، الواقع في ضواحي المدينة الحمراء.
وأوضحت الشكاية أن “ظاهرة الدعارة تفشت بشكل أصبح مستفزا لمشاعر السكان والناشئة، خصوصا أن أوكار البغاء توجد في وسط المركز، وهو الأمر الذي يقول المشتكون إنه “يعرّض النساء والفتيات للتحرّش الجنسي، ويمس بكرامة السكان”.
ولفتت الشكاية الانتباه إلى “الأوكار التي تعمل خارج القانون، ومن دون ترخيص من الجهات المختصة”، مطالبة وكيل الملك بإعطاء تعليماته للضابطة القضائية المختصة من أجل “التدخل الفوري للحد من هذه الظاهرة الغريبة التي صارت سُبّة في حق سكان هذه المنطقة المعروفة بزواياها الدينة ومدارسها القرآنية العتيقة”.
في المقابل، أكد مصدر مسؤول في مركز الدرك الملكي بآسني، الذي تدخل جماعة مولاي إبراهيم ضمن مجال نفوذه الترابي، أن المنطقة تشهد، بشكل مستمر، حملات أمنية، بتنسيق بين السلطات المحلية، والقوات المساعدة، والدرك الملكي.
وأضاف المصدر نفسه، أنه خلال هذه الحملات تمّت مداهمة العديد من المنازل والفنادق المشتبه في إيوائها لأفعال مخلة بالآداب العامة ومخالفة للقانون، وصل عددها، خلال الأسابيع الأخيرة، إلى أكثر من ثلاثين منزلا، مشيرا إلى أن الدرك الملكي أوقف العديد من المشتبه فيهم على خلفية هذه المداهمات، وأنجز محاضر للموقوفين، الذين تم تقديمهم أمام النيّابة العامة، التي أحالتهم على المحاكمة، فضلا عن إغلاق السلطات للعديد من الفنادق غير المرخصة
اليوم 24
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
اليوم 24

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل