تغييرات في خدمات التواصل بمهرجان الفيلم الدولي بمراكش

حرر بتاريخ 30/11/2014
المراكشية


تأكدت تغييرات جديدة أقرتها مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في الدورة الحالية تجلت في التخلي عن خدمات وكالة التواصل المكلفة بالصحافة "بي آر ميديا" لصاحبتها فاطمة الزهراء واتاغاني، التي اشتغلت لسنوات في المهرجان، وتعويضها بوكالة "إر بي" لمنيا آيت عبد الله والمكي لحلو
وإضافة إلى "إر بي"، استعانت مؤسسة الفيلم أيضا بوكالة "إيماجين" التي تتكلف بموقع المهرجان على "الويب" وبمواقع التواصل الاجتماعي مثل "تويتر" و"فيسبوك"، ووكالة "تصميم" في الإستراتيجية التواصلية للمهرجان، إضافة إلى خدمات سهام فيضي، عبر وكالتها "بيست أوف كومونيكيشن"، والتي وُكلت إليها مهمة التنسيق مع الصحافة العربية المدعوة إلى تغطية المهرجان خلال هذه الدورة .
من جهة اخرى استعانت المؤسسة بسعاد الركراكي، المسؤولة عن "اللوجستيك" في مهرجان "موازين"، لتتكلف بالاعتمادات والاطعام وحفلات "الأفتر".





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية