تغريم فلسطيني في شاطئ إسرائيلي "بسبب المايوه"ا

حرر بتاريخ 30/06/2017
وكالات


غرمت سلطات محلية في مدينة ناتانيا الإسرائيلية شابا فلسيطينيا بعد دخوله أحد الشواطئ بسبب لباس البحر أو المايوه.

وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية إن حكم حبش، 36 عاما، غُرّم 730 شيكل (207$) من أحد موظفي البلدية في شاطئ هيرتزل بسبب "مخالفته" قواعد لباس البحر. وكان الشاب يرتدي سروالا قصيرا داكن اللون، ويحمل إذن دخول للشاطئ.

وقال متحدث باسم بلدية ناتانيا في بيان للصحيفة إن الإجراء كان بدافع "الحفاظ على النظام العام وأمن وسلامة مرتادي الشاطئ".

وكانت زيارة الشاب الفلسطيني للشاطئ هي الأولى له منذ عشرين عاما، بحسب الصحيفة التي أجرت معه حوارا. وقال حبش إنه كان هناك رجال في الشاطئ يرتدون سراويل شبيهة بسرواله ولكنه لم يتم تغريمهم.

وأثارت الحادثة انتقادات بعض الإسرائيليين على مواقع التواصل الاجتماعي، من بينهم سارة تاتلسنجر، رئيسة تحرير قسم الإعلام الجديد في صحيفة "ذا تايمز اوف إسرائيل"، التي تصدر باللغة الإنجليزية ولغات أخرى. وكتبت الصحفية على صفحتها الرسمية في فيسبوك إنها "غاضبة بسبب العنصرية، وإزدواجية المعايير. هناك سياسات في إسرائيل تُميّز ضد العرب."ا




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية