تعليق في أحد المواقع الالكترونية يجر صاحبه باليوسفية إلى المحاكم

الاثنين 29 أبريل 2013

لم يكن يعلم ابن مدينة اليوسفية أن تعليقه في أحد المواقع الالكترونية بخصوص تفجيرات بوسطن، سيجره إلى المحاكم بعد اعتقاله من طرف الشرطة القضائية ، رغم أنه اعترف أن تعليقه كان لمجرد التسلية فقط.
 
و تعود تفاصيل القضية وفق ما جاء في "منارة" أن المتهم كتب تعليقا في أحد المواقع الإلكترونية الخاضعة لمراقبة مكتب التحقيقات الفدرالي(إف بي آي)، أنه يعلم بهوية من قام بوضع عبوتين ناسفتين عند خط الوصول في الماراثون ، حيث أنحى باللائمة على أحد الأشخاص المنحدرين من مدينة اليوسفية.
 
و قد اعتقل من مقر سكنى أسرته باليوسفية، من قبل عناصر تابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، ولم تنفع تبريرات المتهم بكونه كان يتسلى فقط وأنه كان يجهل ارتباطه الموقع عبر الشبكة العنكبوتية مع الـ(إف بي آي).
 
و من المنتظر أن يمثل المتهم أمام المحكمة الابتدائية اليوم الاثنين حيث يواجه حاليا تهمة ثقيلة، تتعلق بـ"إهانة السلطات العامة بأخبار وأدلة زائفة".
 
 
المراكشية


معرض صور