تطوير تقنية جديدة في علاج التهاب المفاصل بمراكش

الاربعاء 18 يناير 2017

طورت مصلحة الطب النووي التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، لأول مرة بالمغرب، تقنية جديدة تدعى "استئصال الغشاء الزليلي النظيري"، تستخدم في علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي.
وتعتمد هذه التقنية، على المعالجة المحلية عن طريق حقن مادة مشعة داخل المفصل، الشيء الذي سيمكن من علاج التهاب الغشاء الزليلي، وبالتالي علاج التهاب المفاصل الروماتيزمي، خاصة عندما يفشل العلاج العام.
وأضاف المصدر ذاته أن هذا النهج العلاجي المتطور سيساهم بشكل كبير في تحسين طرق علاج أمراض المفاصل المزمنة بمصلحة الطب النووي التابعة لمركز الأنكولوجيا وأمراض الدم، كما سيشكل قيمة مضافة للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، وقطبا من أقطاب التميز. ويأتي استحداث هذه التقنية العلاجية في إطار تطوير وتحسين تقنيات تشخيصية وعلاجية جديدة لأمراض المفاصل المزمنة.  
المراكشية


معرض صور