المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

تطورات محاكمة "أبدوح ومن معه" في قضية فندق السعدي

الاثنين 16 يونيو 2014

جلسة جديدة خصصت لدفاع المتابعين في قضية "كازينو السعدي" ودامت أكثر من خمس ساعات، أبعد أحد محاميي المتهم الرئيس عبد اللطيف أبدوح نائب عمدة مدينة مراكش، تهمة الرشوة عن موكله بالطعن في وسيلتي الإثبات المعتمدة من قبل المشتكين، إلا وهي شهادة المستشار الجماعي لحسن أوراغ، والقرص المدمج الذي تضمن مضامين الحوار بخصوص "توزيع الغنيمة" بعد عملية التفويت. وأشار المحامي أ أن القرص المدمج لا يعد وسيلة إثبات كما ورد في عدة اجتهادات قضائية، بل وأضاف أن الشرطة العلمية والتقنية التابعة للمصالح الأمنية فشلت في الوقوف على مضمونه، وجاء في تقريرها أنه لا يمكن أن يستنتج منه أية فائدة، وجاء مبهما. وحاول المحامي إظهار أن ثمن التفويت البالغ 600 درهم للمتر معقول إذا ما قورن بتفويتات مماثلة وقعت بالمدينة الحمراء في فترة سابقة أو لاحقة أو في مدن أخرى آخرها تفويت حلبة السويسي من قبل الجماعة الحضرية بالرباط للحصول على السيولة. وأكد المحامي من هيئة أسفي أن قرار التفويت تم برغبة وإلحاح من الحكومة المغربية السابقة ممثلة في وزارة الداخلية والتي رأت في الأمر فرصة كبيرة للاستثمار في مدينة مراكش، بل إن الملف خضع للمراقبة في عدة مراحل قبل أن يصادق عليه. وأضاف أن تقرير المفتشية العامة لوزارة الداخلية والذي أنجز بعد ست سنوات من إبرام التفويت ويشير أن ثمن البيع الواجب هو 20 ألف درهم للمتر لا يعتد به ويدخل في باب المس بالسلطة الرئاسية لوزارة الداخلية، كما أن قرار التفويت أصبح محصنا بعد فوات الآجال القانونية ولم يطعن فيه أحد أو أعلن أحد أنه تضرر منه. وأبرز أن الوثائق تظهر أن المستثمرة في كازينو السعدي رفعت من مناصب الشغل وحققت فوائدة كبيرة للمدينة. وفيما يخص شهادة لحسن أوراغ ، أشار المحامي أن هذا الأخير لم يؤد اليمين القانونية، وسبق أن صوت على قرار تفويت "كازينو السعدي" كما يؤكد ذلك محضر دورة أكتوبر من سنة 2001، إضافة إلى ورود اسمه في الشريط الصوتي، في الوقت الذي ينفي فيه ذلك، وهو ما جعلت شهادته متناقضة. من جهته أشار محام ثان لأبدوح أن حجم القضية كبير وأن مضمونها فارغ، وطالب في مرافعة حماسية بمحاكمة الجمعية التي حركت الملف وحاولت التأثير على القضاء بالاجتماع مع الوكيل العام ونشر ما دار بين الطرفين في الصحافة، بل قامت بما سماه "ترويع المجتمع" بتنظيمها وقفات احتجاجية والقضية مازالت معروضة على القضاء. وأكد المحامي عن هيئة الدار البيضاء أن تحريك مثل هذه الملفات غالبا ما يتزامن مع اقتراب الانتخابات، مشيرا إلى أن البعض يتحرك في الظلام بغاية الابتزاز ومحاولة الحصول على أشياء يمنعها القانون. وأضاف أن الجمعية غير منسجمة الأعضاء أصلا لأن عضو بارز في الجمعية ضمن هيئة دفاع أبدوح، خاتما القول أنه لا يعقل أن يتم الزج بمستثمرين( فرنسية ومغربيين) قدموا خدمات جليلة باستثمارات في غياهب مثل هذه القضايا الفارغة. وحددت جلسة الخميس المقبل لباقي المرافعات
عبد الغني بلوط / التجديد
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
عبد الغني بلوط / التجديد

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل