المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

تسخينات في حزب الحركة الشعبية لخلافة أوزين في الوزارة

السبت 10 يناير 2015

اندلعت معركة خلافة أوزين، بعد إقالته، بناء على طلبه، على خلفية فضيحة مركب الأمير مولاي عبد الله، رغم أن الاجتماع الأسبوعي للمكتب السياسي ليوم أمس الخميس لم يتداول في الموضوع. 
مصادر من حزب الحركة، أكدت لموقع "كواليس اليوم" أن عدة أسماء عبرت عن طموحها في خلافة أوزين، وفي مقدمتهم، فاطمة الكيحل التي طرح اسمها في النسخة الأولى من حكومة عبد بنكيران، إضافة إلى إدريس مرون الذي لا زال يطارد حلم الاستوزار، كما تم ترويج اسم إدريس السنتيسي، رغم ضعف حظوظه بسبب علاقاته غير الجيدة مع قادة حزب العدالة والتنمية.
واستنادا إلى مصادر حركية، فإن اسم مصطفى المشهوري، وزير التجارة السابق الذي يدير جريدة الحركة، يبق أكبر المرشحين، لخلافة أوزين.
وحسب مصادر متطابقة فإن خلافة أوزين، تحول في وقت قصير إلى موضوع للاستقطاب داخل الحركة، بعد أن أصبح بعض معارضي العنصر، يدفعون بتاتو، والفاضيلي يقترح محمد غامبو، في الوقت الذي يروج البعض لحركي ينحدر من الأقاليم الصحراوية.
وفي سياق متصل، عُلم من مصدر حركي مطلع، أن بنكيران وعد العنصر باحتفاظ الحزب بحقيبة الشبيبة والرياضة.َ 
المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل