المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

تستطيع أن تفعل شيئا لغزة يا سيد بنكيران

الخميس 24 يوليوز 2014

تستطيع أن تفعل شيئا لغزة يا سيد بنكيران
حسنا فعل رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، عندما امتنع عن النزول إلى شارع محمد الخامس للتظاهر ضد جرائم الكيان الصهيوني في غزة يوم الأحد الماضي
 
 فلا يليق برئيس حكومة أن يكتفي بالتظاهر في الشارع شأنه شأن أي مواطن لا حول ولا قوة له. يفترض أن يتخذ رئيس الحكومة قرارات وسياسات، لا أن يسجل مواقف أدبية في الشارع للتاريخ وهو موجود في السلطة وبيده وسائل السلطة التي تعطيه إمكانيات أكبر من الصراخ ورفع الشعارات، أو الجلوس أمام التلفزة، والامتناع عن فعل أي شيء خوفا من أن يتجاوز حدوده أو سقف المسموح به في المجال الدبلوماسي.
 
كان من الممكن لرئيس الحكومة المغربية، مثلا، أن يطلب من وزير خارجيته صلاح الدين مزوار، الذي شارك في مسيرة الأحد كأي مواطن عادي، أن يستدعي السفير الأمريكي في الرباط، وأن يبلغه استياء المملكة الكبير، ملكا وحكومة وشعبا، من انحياز إدارة أوباما إلى إسرائيل، ومن رؤية الطائرات الأمريكية الصنع f16 تقصف البيوت وتحول غزة إلى كتلة من اللهب، فهذه المواقف غير الإنسانية لأمريكا هي ما يشجع الحكومة النازية في تل أبيب على الاستمرار في جرائمها ضد الإنسانية، لأنها تعرف أن أكبر قوة في العالم تحميها وتوفر لها الإفلات من العقاب.
 
كان من الممكن أن يخرج رئيس الحكومة في خطاب قوي كما فعل أردوغان في تركيا، وأن يندد ليس فقط بجرائم إسرائيل، بل كذلك بنفاق فرنسا وبريطانيا وبروكسل، عاصمة الاتحاد الأوروبي، وأن يقول لكل هؤلاء إن دعمكم لإسرائيل مكلف جداً، وإن الوقت قد حان لتتحملوا مسؤولية إهانة مليار ونصف مليار مسلم حول العالم. إذا لم يشعر الغرب بأن مواقفه المنحازة إلى إسرائيل مكلفة سياسيا واقتصاديا فلن يراجع نفسه. العلاقات الدولية ليست كنائس ومساجد ومواعظ دينية.. إنها مصالح وموازين قوى.
 
كان باستطاعة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران وحزبه وشركائه في الائتلاف أن يخرجوا مقترح القانون الذي يجرم التطبيع مع إسرائيل، وأن يضعوه أمام البرلمان في دورة استثنائية عليها بند واحد، هو التصويت على هذا القانون نصرة لفلسطين، مقترح القانون هذا أزعج إسرائيل كثيرا قبل أشهر، وتدخلت جهات كثيرة لإقباره، لأن تجريم العلاقات التجارية والسياحية والثقافية والعلمية والإعلامية مع الدولة العنصرية يعزلها في محيطها، مهما كانت قوتها وجبروتها وتحالفاتها.
 
كان باستطاعة رئيس الحكومة، الذي كان حزبه وحركته ونشأته وثقافته كلها تدور حول نصرة فلسطين والدعوة إلى الجهاد من أجل تحرير القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين (حتى إن بنكيران وهو مراهق كان يريد أن يهاجر سرا إلى مصر ومنها إلى فلسطين للالتحاق بالمقاومة الفلسطينية كما حكى مرة أمام الصحافة في قطر).. كان في إمكانه أن يعبر عما يشعر به المغاربة من قهر وظلم وحكرة وقلة حيلة وهم يرون نهر الدم في غزة يجري للأسبوع الثاني على التوالي، وأن يقوم رئيس حكومتنا بإطلاق حملة وطنية لمقاطعة المنتوجات الإسرائيلية، وفي مقدمتها التمور التي تدخل إلى السوق الداخلي تحت اسم «medjoul»، وهو اسم محرف عن كلمة المجهول، والمعدات العسكرية القادمة من إسرائيل وباقي البضائع الأخرى المعروفة لدى الجميع. إن بلادنا صارت ثالث زبون تجاري لإسرائيل في العالم العربي بعد مصر والأردن اللتين ترتبطان بمعاهدات سلام مع إسرائيل، وكل ذلك لتهاون الحكومة في مكافحة التطبيع خوفا من اللوبي الصهيوني في العالم.
 
كان باستطاعة رئيس حكومتنا أن يحمل الهاتف، وأن يتحدث مع خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحماس، وأن يستقبله في الرباط، ويعلن دعمه للمقاومة ورفضه لشيطنتها من قبل بعض الإعلام العربي الذي أصبح يتحدث بالعبرية هذه الأيام، كما فعل أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد، أول أمس، حيث استقبل مشعل في قصره، وأعرب له عن استعداد بلاده لدعم أي مجهود لوقف العدوان على غزة. استقبال رموز المقاومة في العواصم العربية رسالة قوية إلى إسرائيل وأمريكا مفادها أن المقاومة ليست معزولة عن محيطها العربي والإسلامي. إن أحد أهم أهداف حملة العدوان الإسرائيلي على غزة الآن هو ضرب المقاومة الفلسطينية بقيادة حماس، واستغلال سنة كاملة من الحملة الإعلامية المصرية ضدها بدعوى أنها فرع للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين، وذلك لخلط الأوراق ووضع المقاومة في خانة الإرهاب، وترك الفلسطينيين يشحذون سلام الجبناء على أبواب إسرائيل والعواصم العالمية.
 
هل رأيتم أن الخيارات كثيرة أمام رئيس الحكومة غير النزول إلى الشارع أو الجلوس في بيته أمام شاشة التلفزة لإحصاء شهداء غزة، والاستماع إلى الأخبار التي تدمي القلب عن 140 شهيدا سقطوا في حي الشجاعية في يوم واحد.
توفيق بوعشرين
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
توفيق بوعشرين

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل