ترمب يشتبك مع أوباما حول معتقلي غوانتانامو

الثلاثاء 3 يناير 2017

حذر الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترمب، الثلاثاء، الرئيس باراك اوباما من الافراج عن مزيد من معتقلي غوانتانامو، في محاولة لوقف اي خطوات في هذا الشان يمكن ان يقوم بها اوباما قبل مغادرته البيت الابيض.

وقال ترمب في تغريدة: "يجب ان لا يتم الافراج عن اي معتقل آخر من غوانتانامو. هؤلاء اشخاص خطرون للغاية ويجب عدم السماح بعودتهم الى ارض المعركة". 
ويضم سجن غوانتانامو حاليا 59 معتقلا لم يحاكم سوى عدد قليل منهم، بينما الوضع القانوني للعديد منهم غير محدد.

ووعد اوباما خلال حملته الانتخابية الاولى للرئاسة باغلاق المعتقل معتبرا ان الاعتقال بدون محاكمة لا يعكس القيم الاميركية.  الا انه واجه عوائق سياسية وقانونية فضلا عن مماطلة وزارة الدفاع ومعارضة عنيدة من الجمهوريين في الكونغرس.

ومع عرقلة اغلاق غوانتانامو ركز البيت الابيض على خفض عدد المعتقلين. وافرج الرئيس الاسبق جورج دبليو بوش عن نحو 500 معتقل قبل مغادرته الرئاسة، بينما افرج اوباما او نقل نحو 179 آخرين. وتمت الموافقة على الافراج عن 20 من المعتقلين، الا ان العثور على دول تستقبلهم يستغرق وقتا.

وتردد ان ادارة اوباما تفكر في نقل عدد آخر من المعتقلين قبل دخول ترمب البيت الابيض في 20 كانون الثاني/يناير، في حين توعد الرئيس المنتخب بـ"ملء غوانتانامو بعدد من الاشخاص السيئين".

المراكشية


معرض صور