تراجع أسعار العقار في مراكش بعد انخفاض أسعار الأراضي

الخميس 19 فبراير 2015

أعلن بنك المغرب والوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية أن مؤشر أسعار الأصول العقارية انخفض ب 0,8 في المئة في 2014 ، بعد ارتفاعه ب 1,3 في المئة في 2013. 

وحسب المدن، ارتفعت أسعار الأصول العقارية ب 0,14 في المئة في الدار البيضاء مقابل 1,5 في المئة قبل سنة، ارتباطا مع تزايد طفيف ب 0,1 في أسعار الشقق، في حين انخفضت أسعار الأراضي ب 2,3 في المئة.
أما المعاملات فقد سجلت ارتفاعا هاما ب 30,3 في المئة، ارتباطا بارتفاع مبيعات الشقق ب 33,4 في المئة، والأراضي الحضرية ب 13,5 في المئة، والمحلات التجارية ب 31,1 في المئة.
وارتفعت الأسعار أيضا في الرباط بنفس وتيرة 2013 ، أي 0,4 في المئة، نتيجة ارتفاع ب 0,5 في المئة في أسعار الشقق و ب 10,8 في المئة في أسعار الأراضي، في حين سجلت أسعار المحلات التجارية انخفاضا ب9,2 في المئة.
على مستوى المبيعات، فقد نما عددها ب3,1 في المئة، ارتباطا بارتفاع المعاملات الخاصة بالشقق والمحلات التجارية على التوالي ب 6,4 في المئة و17,3 في المئة.
وبالمقابل، تراجعت الأسعار ب 2,9 في المئة في مراكش، نتيجة بالأساس لانخفاض أسعار الأراضي ب 7,1 في المئة والشقق ب 0,3 في المئة.
وبخصوص مبيعات السوق العقاري، فقد سجلت تزايدا ب 15,7 في المئة، من خلال ارتفاع ب 24,2 في المئة في مبيعات الشقق، في حين تراجعت المعاملات الخاصة بالأراضي ب2,5 في المئة.
وفي طنجة، ارتفع مؤشر الأسعار ب 0,6 في المئة، بما يعكس ارتفاعا ب 2,2 في المئة للأراضي، و2 في المئة للمحلات التجارية، في حين سجلت أسعار الشقق انخفاضا ب 0,4 في المئة.
أما المعاملات، فقد تراجع عددها ب 0,2 في المئة، من خلال انخفاض معاملات الأراضي ب 9,1 في المئة وارتفاع المعاملات الخاصة بالشقق والمحلات التجارية ب 1 في المئة و5 في المئة على التوالي.
المراكشية


معرض صور