المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

تحذير من مواد زراعية إسرائيلية مسرطنة تسوق في المغرب

السبت 15 غشت 2015

 لا زال الغموض في العلاقات المغربية الإسرائيلية، محل اهتمام اوساط متعددة هنا او هناك، وفي ظل حملة مغربية دائمة لمنع التطبيع وتقليصه ورفع وتيرة الدعم للشعب الفلسطيني وقضيته، تسعى اوساط إسرائيلية للضغط على السلطات المغربية ومواصلة محاولة اختراق الجدار الذي يشيده الناشطون المغاربة لصد اية محاولة للتطبيع حتى لو عن طريق طرف ثالث.
صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية قالت أن إسرائيل خصصت ميزانية خاصة لتشجيع هجرة اليهود المغاربة إليها، رغم انها غير ذات جدوى.
وقالت الصحيفة في مقال تحت عنوان «هل سمعتم عن أي مهاجرين قدموا من المغرب نحو إسرائيل هذه السنة؟» ووجهت انتقادات شديدة لبعض السياسات الاقتصادية للكيان العبري، والتي تحتفظ بنفقات صارت «غير ذات جدوى»، ومن ضمنها خط تمويلي يتم تخصيصه لدعم استقطاب اليهود المغاربة وتشجيعهم على الانتقال إلى إسرائيل.
وكشفت الصحيفة أن الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة لم تتوقف منذ ستينيات القرن الماضي عن تمويل البند المذكور، بمبالغ تقدر بملايين الدولارات، على الرغم من غياب نتائج ملموسة لهذا الأمر، مطالبة بإلغائه، وذلك في إطار سعي الحكومة الإسرائيلية إلى التقليص من ديونها.
ونشر «معهد السياسات اليهودية للأبحاث» في وقت سابق احصائيات تشير إلى أن أعداد اليهود المستقرين في المغرب وصلت، خلال عام 2013، حوالي 2400 يهودي، في وقت كان عدد اليهود المغاربة هو 250 ألفا عام 1940، وهاجر في الفترة الممتدة بين 1948 و1961 مائة ألف يهودي مغربي إلى إسرائيل.
وفي ميدان التطبيع أكد خبراء الزراعة والتغذية بالنقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين بالمغرب، أن بعض أنواع الأسمدة التي تسوق في المجال الفلاحي تتضمن مواد مسرطنة ستقتل الأرض والإنسان.
وقال رئيس النقابة الطاهر أنسي أن «السماح باستيراد هذه المواد يعتبر جريمة في حق الشعب المغربي وأن المسؤولين لا يولون أهمية كبيرة بدرجة مواطن للمغاربة بقدر ما يتوخون الربح مهما كانت الوسيلة».
واكد أنسي ان «تسويق أسمدة مسرطنة في المغرب هو عمل إجرامي يتوخى تدمير النظام البيئي المغربي والقضاء على الاقتصاد الفلاحي الذي يعتبر لبنة أساسية في حياة 99 بالمائة، من الشعب المغربي، كما أنه عمل يروم تكريس التبعية للغرب ودعم تسويق منتوجاته الطبية، وهم على علم بعجز النظام الطبي المغربي وانعدام البحث في مجال محاربة الأمراض المسرطنة والمزمنة وبضعف القدرة الشرائية وغلاء الأدوية».
وأعربت النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين عن استيائها من هذا الوضع، مطالبة وزارة الفلاحة والصيد والبحري، ووزارة الصحة، والجمعية الوطنية لحماية المستهلك، بتقديم أجوبة عن سؤال صحة المواطنين وأمن النظام الفلاحي المغربي وخلو المنتجات الفلاحية من الأمراض المسرطنة.
وعلى صعيد الحراك المغربي للتنديد بالمحاولات الإسرائيلية اقتحام المسجد الاقصى، اعلنت الجمعية المغربية لنصرة القضية الفلسطينية رفضها لموجات الاقتحامات التي قالت إن «العدو الصهيوني» يشنها على باحات المسجد الاقصى، ونددت الجمعية في بيان لها «بكل الانتهاكات التي يقوم بها المستوطنون الصهاينة في حق الشعب الفلسطيني، خصوصا في المسجد الاقصى”، حيث تعدت مخططاتهم، كل المواثيق العالمية لحقوق الإنسان من خلال شن حملات غاصبة كبناء المستوطنات، وتشريد الفلسطينيين في الداخل المحتل، وسياسات القمع الأخيرة من اعتقالات إدارية وعسكرية، وتعذيب للأسرى في سجون الاحتلال.
وناشدت الجمعية كل المنظمات الدولية والوطنية للتحرك «صفا واحدا لإيقاف الزحف الصهيوني الغاصب”، وأصدرت البيان المذكور نظرا إلى تعاقب «الانتهاكات الهمجية للعدو الصهيوني» في المسجد الأقصى وخارجه، واستمرار عمليات تهديم منازل الفلسطينيين في الداخل المحتل، وإكمال مشاريع الاحتلال الاستيطانية على حساب الممتلكات الفلسطينية، وتتابع الانتهاكات أللاإنسانية من طرف المستوطنين كإحراق الشاب أبو خضير ، العام الماضي، وتعذيبه ثم التمثيل بجثته، وإحراق رضيع، واصفة هذه الجريمة بالأشنع.
وخرج المصلون المغاربة امس، بعد صلاة الجمعة، للتضامن مع القدس والشعب الفلسطيني، وذلك بناء على نداء وجهته الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، التابعة لجماعة العدل والاحسان، اقوى التيارات المغربية ذات المرجعية الاسلامية.
محمد معروف
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
محمد معروف

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل