مدونة مؤقتا لنكون معكم داخل البيوت … لنكن متفائلين
المراكشية : بوابة مراكش

تاريخ الماء بمراكش 6/ ملاحظات على أسلوب الري والتوزيع


د حسن جلاب | حرر بتاريخ 11/05/2020




- ملاحظات على أسلوب الري والتوزي:

1- بقيت هذه الوسائل مستعملة إلى مشارف القرن العشرين مع محاولة الرفع من مردوديتها:
أ – عن طريق تعميق الآبار والإستعانة بالحيوانات وأغرور أو السانية لجذب الماء.
ب – صراع مع الخطارات لصيانتها وتنظيفها والرفع من مستوى صبيبها.
ج – تعميق السواقي وتقويم مسارها و الزيادة في تفريعاتها (المصارف، أبدو، الربطة... )
و قد ابتكر المغاربة نظاماً دقيقاً لتوزيع مياهها:
- النوبة: وتحددها أهمية صبيب الساقية، ومدتها يوم وليلة، تنقسم إلى فرديتين: فردية بيضاء (النهار) وفردية سوداء (الليل).
و تنقسم الفردية بدورها إلى أسهم بعدد المستفيدين منها.
وبهذا الأسلوب كان الماء يوزع ويباع ويشترى.

2 – لقد مرت المدينة وضاحيتها بفترات من الجفاف والقحط، فلم يكن من سبيل لتجاوزها إلا بالاستمرار في الاعتناء بهذه الوسائل العتيقة وطرق أبواب الممكن والمستحيل: الأولياء وكراماتهم، (كرامات أبي العباس السبتي في الاستسقاء)(29).
إلا أن عطاءاتها لم تكن في مستوى حدة القحط أحياناً، ونمثل لذلك بسنوات 617هـ، 624 هـ، 630هـ، 923 هـ، 926 هـ، 929هـ، 948 هـ، 1022هـ، 1060هـ، 1070هـ، (عام كروم الحاج) 1159، 1193 هـ (30) فما كان منهم إلا اعتماد أسلوب أكثر نجاعة:
- عبد العزيز التباع: اشتغل بالفلاحة ورعاية بستان شيخه السهلي مدة طويلة.
- عبد الكريم الفلاح، (سمي بالفلاح لاهتمامه بالفلاحة كان يشق السواقي ويحفر الآبار ويجهز الأراضي الفلاحية وكلامه (سأغرس في موضع كل سدرة شجرة، ولا يزال مراكش يعمر حتى يباع معطن البقرة بقيمة البقرة).(31)
- أبو عمرو المراكشي: سار على نهج شيخه السابق الذكر فكان من المهتمين باستصلاح الأراضي والبحث عن الماء وكان من أعظم مالكي الأراضي الفلاحية في الحوز (أغواطيم) وبضاحية المدينة (سيدي عباد، المخالص، التيايز، البطم،  وقسم من أحريللي...)
- عبد الله الغزواني: اهتم بدوره بالفلاحة سيراً على نهج شيخه التباع. وكان يحفر الآبار ويستصلح الأراضي والسواقي وقد وجه مريديه وتلاميذه في هذا الاتجاه وعينهم بمنطقة الحوز للاهتمام بها، عبد الله بن حسين الأمغاري دفين تمصلوحت وعبد الله بن ساسي بالحوز.

3 – كانت المياه والسواقي موضوع مراسلات مخزنية وظهائر الإنعام والتكريم، والاحترام والتوقير ولا نريد الإفاضة في هذا الموضوع، ونكتفي بالإحالة إلى:
أ - محفظة خاصة بالوثائق البوعمرية تتعلق بمراسلات حول ساقيتي توريكت وترزنيت الطالع ماؤهما من وادي غيغاية وماء عين تدقا وماء التوايز وماء تلجاسين، وماء تالعينت.... وغيرها من العيون.(32)
ب – ظهائر سعدية وعلوية حول مياه الزاوية الأمغارية بتمصلوحت. (33)
ج – ظهائر علوية حول بعض السواقي و المياه بمراكش (34)

4-اعتبارا لطبيعة مناخ المدينة، وحاجة الناس المستمرة للمياه، فقد كان ثمن الماء مرتفعاً، ويمكن التعرف إلى ذلك من خلال هذه الأمثلة التي تبين أن نوبة أو نصف نوبة (أي جزء من ماء الساقية أو عين ) يساوي و يتجاوز أحيانا – ثمن دار أو مصنع للصابون أو حانوت تجارية كما هو مبين في هذا الجدول: 
 

إحالات
29) 
أخبار أبي العباس السبتي، في ذيل التشوق لابن الزيات، تحقيق أحمد التوفيق، نشر كلية الآداب الرباط 1984.

30) الإستقصا: 2/262-264 و 4/147 و 6/111-112.

 Marrakech des origines à 1912 p 599

-Famines et épidméles B.Rosemberger et H Triki Hesperis 1973 et 1947        

31) شمس المعرفة

32) محفظة وثائق، خاصة في مراكش.

33) مكاتبات شخصية ورسائل مخزنية حول الناحية الحوزية P.Pascon T2.

34) كناشة رقم 26 من مخطوطات الخزانة الحسنية بالرباط.




أخبار | مراكش | ثقافة وفن | تعليم | آراء | فيديو | رياضة | Almarrakchia






8CD913E4-4BFE-4976-92FC-EA44C3DB4263
8AEED751-C7FD-4F63-AD20-3129E4E08440
A9C2ADA5-0811-4D26-A569-FA64141F1A54
DE154AFC-C74B-462C-B721-115006ECAF3D
FA6F3194-2A29-4353-8F6E-0985EEAD7431
81DCF7E5-174A-4E08-80E7-692A8557DAC7
9FAE6B31-4524-41A2-8300-5B6281F674E1
161F1C35-837C-4728-813D-E27E3D726E3B

Facebook
Twitter
Flickr
YouTube
Rss
بحوث I تعليم I جامعة