المراكشية : بوابة مراكش

تاريخ الماء بمراكش ٤/ الخطارات الخاصة


د. حسن جلاب | حرر بتاريخ 06/05/2020




الخطارات الخاصة، لايمكن الإلمام بها كلها، لذلك نكتفي بالإشارة إلى أهمها:

أ‌- عين ابراهيم وابراهيم: تنبع من مقبرة السهلي عبر حي سيد ميمون وتمر بالحارة خارج باب دكالة لتنتهي إلى بلاد أحمد السوسي، وتسقيمجموعة من العراصي الخاصة: أماغوس- عرصة تمجا- عرصة العباسي- عرصة العمري- عرصة سينكو.

ب‌- وهناك عيون مهمة تخرج من جهة باب الخميس لسقي أراضي خاصة في ضاحية المدينة وهي المرستان -قاوقاو - ابن السالك- تالوجت- أمرشيش. (21)

عيون الخطارات: حل المرابطون مشكل الماء بواسطة الخطارات التي حولت المنطقة من صحراء قاحلة إلى جنة خضراء انتصبت فيها أشجار الغللبأنواعها، و انتشرت الخضرة والمروج. فتمكنت ضاحية المدينة من إنتاج الحبوب والخضر والفواكه والزيوت ومع ذلك لم يخل هذا الأسلوب من بعضالعيوب، أهمها:
أ‌- أن الخطارات دائمة السيلان ليل نهار وفي كل الفصول لا يمكن التحكم في مائها مما يؤدي إلى سوء الاستعمال والضياع.
ب‌- أن استغلالها يحتم حفر خزانات وصهاريج لحفظ المياه مما يؤدي إلى ارتفاع نفقاتها 
ج- أنها معرضة للتلوث بما يسقط في آثارها العديدة من قاذورات وأوساخ الشيء الذي يتطلب صيانة مستمرة.


 

21) بن الشرقي محمد ص 19-21




أخبار | مراكش | ثقافة وفن | تعليم | آراء | فيديو | رياضة







Facebook
Twitter
Flickr
YouTube
Rss
بحوث I تعليم I جامعة