تاريخ أحياء مراكش : عرصة إهيري التي سميت باسم عبدٍ مملوك

حرر بتاريخ 13/07/2015
المراكشية


عرصة إهيري : كانت عرصة إهري و عرصة ابن إبراهيم من المجال الأخضر المحيط بالأحياء السكنية التاريخية تدخل في ملك ابن إبراهيم أحد الملاكين الكبار بمراكش.
وإهري اسم الربّاع ( العامل الرسمي الذي يأخذ أجرته عينا "ربع المحصول" من رب الملك .) الذي كان يشرف ويسير البستان ؛ ومن الروايات ما يجعل إهري عبدا مملوكا تمكن من الحصول على حريته و من شراء العرصة التي اشتهرت باسمه .
استهلكت هذه العرصة في البناء في نهاية النصف الأول من القرن 20 م فظهر حي سكني جديد تميز ككل حي جديد بتربيع شبكة أزقته و توازيها مع بعضها البعض، واتخد ضريح سيدي مسعود ، وهو حوش قبر منتصب بمقبرة مغلقة حولت إلى حديقة عمومية أمام مدخل الحي جهة باب دكالة، حامي الدرب الذي يحمل إسمه، أما الدربان الكبيران الآخران بالحي فينتسب أولهما إلى مصدر ماء حديث بالمدينة : مضخة ماء أو بومبا، هو درب البومبا ، و الآخر ينسب إلى شكل الطبغرافية المحلية : الدردوبة أو الإنحدار القوي ، هو درب الدردوبة .




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية