تأجيل الدورة الاستثناية للمجلس الجماعي لمراكش واعادة النظر في دعم الجمعيات

الاثنين 23 ديسمبر 2013

تأجيل الدورة الاستثناية للمجلس الجماعي لمراكش واعادة النظر في دعم الجمعيات
لم تنعقد اليوم الاثنين 23 دجنبر 2013 الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي لمراكش من اجل مناقشة مواضيع من بينها تصاميم تهيئة خاصة بالمحاميد حسب ما افاد به مصدر جماعي

وحسب المصدر المذكور فان الدورة  تأجلت بسبب عدم تحقيق النصاب القانوني  نظرا للضغط الذي يشتغل تحته المستشارون في اطار اللجن والتي انهى من خلالها المجلس آخردورة الأسبوع الماضي والتي تمحورت حول توزيع دعم الجمعيات الثقافية والرياضية والاجتماعية 

وكان  المجلس الجماعي قد خصص في الجلسة المذكورة للمجلس  مبلغ  300 مليون سنتيم للقطاع الاجتماعي ومبلغ 103 مليون سنتيم للقطاع الثقافي و 276 مليون سنتيم للقطاع الرياضي وذلك  بالنسبة لما تبقى لسنة 2013

وحسب حاضرين فإن  رئيسة المجلس الجماعي فاطمة الزهراء المنصوري تدخلت في بداية الجلسة في كلمة توجيهية   لتوضح للأعضاء تفادي الاقصاء وتهميش الجمعيات والنوادي الجادة وبالتالي استعمال "الضمير" في عملية الدعم بعيدا عن الحسابات السياسية الضيقة او الانتخابوية
 
وافادت المصادر المذكورة ان المجلس اضطر الى تكوين لجنتين للانكباب على عملية اعادة مراجعة المنح واعادة الأمور الى نصابها في النقطة التي اثارتها المراكشية والمتمثلة في استفادة جمعية يترأسها مستشار جماعي من دعم سنوي يصل الى 5 ملايين لشراء الصدريات والاسماء في حين ان هذه الصدريات تدخل ضمن كناش التحملات بالنسبة لمكتري مواقف الدراجات والسيارات  . حيث لم يستجب المجلس لطلب  العضو المذكور بالرغم من اصراره للاستفادة من هذه المنحة
 
وطالب عدد من المستشارين في تدخلاتهم  بضرورة وضع معايير علمية وكناش تحملات مضبوط مع المحاسبة الدقيقة للمستفيدين عوض استعمال سياسة "باك صاحبي" او اللي غاب غاب سهمو" لتبقى عملية دعم الجمعيات عملية تتير الكثير من التساؤلات حول استفادة جمعيات من دعم هي في غنى عنه
المراكشية


معرض صور