بوحوث : ارتفاع عدد السياح الوافدين على ورزازات ثمرةٌ لاستراتيجية مشتركة

السبت 15 فبراير 2014

 قال مدير المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات الزبير بوحوث، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن النتائج الايجابية لتوافد السياح على المدينة والتي همت، على الخصوص، الأسواق غير التقليدية، تشكل ثمرة الاستراتيجية التي سنّها المجلس، بتنسيق  مع جهة ماسة درعة وبلدية ورزازات ومع المكتب الوطني المغربي للسياحة، وبدعم من عمالة إقليم ورزازات والمجلس الإقليمي.
  وأضاف أنه لإنجاح هذه العملية تم تنظيم عدة رحلات استطلاعية لمدينة ورزازات لمنعشين سياحيين ووكلاء الأسفار والصحافيين من عدد من الدول التي تم التركيز عليها، للتعريف بهذه الوجهة وبما تزخر به من إمكانيات هائلة ومتنوعة من بينها المناظر الطبيعية والمآثر التاريخية فضلا عن بنية تحتية مهمة مرتبطة بهذا المجال (فنادق ومطاعم).
  أما بخصوص ليالي المبيت بالفنادق المصنفة بورزازات، فأشار المصدر نفسه إلى أنها سجلت ارتفاعا حددت نسبته في 6 بالمائة، بعد أن حققت 358 ألف و864 ليلة خلال هذه الفترة عوض 337 ألف و549 ليلة في سنة 2012.
الى ذلك بلغ عدد السياح الذين توافدوا على الفنادق المصنفة بمدينة ورزازات، خلال السنة الماضية، 255 ألف و530 سائحا، مسجلة بذلك ارتفاعا وصلت نسبته إلى 15 بالمائة مقارنة مع سنة 2012 (221 ألف و436 سائح).
  وحسب إحصائيات للمرصد السياحي فإن السياح الفرنسيين يتصدرون قائمة الوافدين على هذه المدينة خلال هذه الفترة ب66 ألف و117 سائحا، أي بنسبة ارتفاع بلغت 1 بالمائة مقارنة مع السنة ما قبلها (65 ألف و628 زائر فرنسي)، يليهم السياح المغاربة ب43 ألف و176 سائح عوض 38 ألف و160 سائح مغربي خلال 2012 أي بنسبة نمو بلغت 13 بالمائة.
  وبخصوص الأسواق الغير تقليدية، فقد عرفت تحسنا مهما خلال هذه الفترة، إذ سجلت أقوى نسبة ارتفاع بالسوق الأمريكية ب 52 بالمائة (10 آلاف و466 سائح أمريكي) بالمقارنة مع سنة 2012 (6877 سائح)، ثم البلجيكيين ب24 بالمائة (4343 سائح بدلا عن 3492 سائح في 2012)، والهولنديين ب23 بالمائة (13 ألف و14 زائر مقابل 10 آلاف و604 سائح خلال 2012)، والألمان ب22 بالمائة (28 ألف و156 سائح مقابل 23 ألف و121 سائح سنة 2012).
 


معرض صور