المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

بنخلدون تخرج عن صمتها: هذه قصة طلاقي

الاربعاء 8 أبريل 2015

بنخلدون تخرج عن صمتها: هذه قصة طلاقي
بعد تناسل الكثير من الإشاعات التي رافقت قصة طلاقها، خرجت اخيراً الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي سمية بنخلدون لتحكي تفاصيل طلاقها الذي نسجت بشأنها الكثير من الروايات.
ويبدو ان التصريحات التي صدرت عن الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط، والتي قال فيها انه “لدينا وزير زير نساء ومشتت الأسر، حيث تسبب في طلاق وزيرة وهي في الخمسينات من العمر علما انها ام لثلاثة ابناء”، كانت وراء اول خروج للوزيرة بنخلدون لتوضيح الامور.
الوزيرة الاسلامية ردت عبر صفحتها على الفايسبوك على تصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال، قائلة انها “مجانبة للصواب وجاءت خلافا للحقيقة، وفي انتهاك سافر لأخلاق الإسلام وتقاليد الشعب المغربي العريقة في احترام حرمات الأسر والحياة الخاصة للأفراد”. وشددت بن خلدون على ان تصريحات شباط “مليئة بالكذب”.
 
اما فيما يخص قصة طلاقها، فاوضحت الوزيرة المنتمية الى حزب العدالة والتنمية “فيما موضوع انفصالي، فقد شحن شباط الموضوع بكثير من الإفك والزور، وجعله موضوع خطاب يفترض انه سياسي يتوجه للمواطنين فيما يعنيهم ويعني الشأن العام”. وزادت “انفصالي نتيجة طبيعية بعد ان تعذر استمرار الحياة الزوجية، وهذا الموضوع معروف لدى أسرتي وعائلتي كما لدى عائلة طليقي منذ سنين”.
وفي الوقت الذي راجت فيه اخبار عن ان انفصالها عن زوجها كان لأسباب سياسية، تجنبت الوزيرة الدخول في التفاصيل مكتفية بالقول بأنها “ذاتية وتهمها وطليقها بالدرجة اﻻولى، وﻻ علاقة لأي طرف ثالث بها”.
وقد عبرت بن خلدون في ذات التدوينة عن اسفها العميق لما آل اليه حال المعارضة وخطابها السياسي الذي “اصبح يقتات على اعراض ناس في موقع المسؤولية”، على حد تعبيرها. وختمت كلامها بالقول “أعبر عن أسفي لما آل إليه الخطاب السياسي من انحطاط وانحدار لم يعد معه أي احترام ﻷي ضوابط أخلاقية أو أعراف مغربية أصيلة، تميز بين المجال العام والمجال الخاص”.

وكان شباط قد اشار أمام المئات من أعضاء حزب الإستقلال والمتعاطفين معه عن هذا الطلاق وقال « لا يمكن أن نفرق بين أفراد الأسرة الواحدة، هاد الشي ديال تفريق الأسر لا يحدث إلا داخل الحكومة. وهنا لابد من أن نأتي لتصريح رئيس الحكومة الذي طلب من وزير في الحكومة ديالو  ووزيرة منتدبة في الحكومة ألا يلتقيا في الحكومة هذا هو الحل االي لقى مع كامل الأسف».

شباط قال وهو يربط بين تزامن نشر يومية «الصباح» ل «قصة حب بين وزيرين في الحكومة» ونشر يومية «أخبار اليوم» بعد ذلك لخبر «خروج الوزيرة سمية بنخلدون من قفص الزوجية » إن « المعني بالأمر برلماني من هذه المنطقة، وأصبح وزيرا وقام في السابق بنفس العملية مع امرأة متزوجة طلقت بسببه ولازالت مطلقة.، واليوم الوزيرة حتى هي طلقات بثلاثة ديال الوليدات وفي سنها 52 سنة». وأضاف شباط بلغة فيها الكثير من البوليميك السياسي «برلماني أخذ ثقة الشعب وأصبح وزيرا في الحكومة بقوم بتشتيت شمل أسرة هذا لايقبل».
اليوم 24
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
اليوم 24

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل