بلكاني وزوجته المتابعان في باريس يملكان فعلا رياضا في مراكش

حرر بتاريخ 13/11/2015
المراكشية


أكدت الصحافة الفرنسية أن نتائج التحقيق الأولي الذي أجرته عناصر الأمن الفرنسي بالمغرب خلال الأشهر الأخيرة أظهرت أن عمدة بلدية “لوفالوا بيري” وزوجته – المتابعان بتهمة التملص الضريبي والارتشاء وتبييض الأموال – هما صاحبا “الرياض” في مراكش والذي تقدر قيمته المالية بـ5 مليون أورو سنة 2009.
 وأشارت الصحف المذكورة أنه قد جرى العثور من قبل المحققين الفرنسيين على مجموعة من الأدلة في الرياض الواقع بمدينة النخيل السياحية، تثبت أنه يوجد في ملكية “باتريك بلكاني” وزوجته “إيزابيل بلكاني”، من بينها رداء مطرز بالأحرف الأولى من اسم عضو حزب “الجمهوريين” الفرنسي، إلى جانب دفتر خط عليه شعار بلدية “لوفالوا بيري” وسلسلة من الكتب تحمل توقيعات مؤلفيها مهداة إلى الثنائي الشهير.
ويشار أن التحقيقات أظهرت أن الثنائي الفرنسي يمتلك ثروة هائلة وعقارات فخمة خارج فرنسا، الأمر الذي نفاه الزوجان مشددان على أن الأمر يتعلق بمعلومات مغلوطة تهدف إلى النيل من سمعة الحزب الذي يتزعمه صديق المغرب نيكولا ساركوزي
وكان القضاء الفرنسي قد طالب في وقت سابق السلطات المغربية بالحجز على “الرياض” في انتظار استكمال التحقيق في القضية




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية