بلقايد يمنع والمنصوري تدافع عن حق الصحافيين في التصوير أثناء جلسة المجلس

حرر بتاريخ 04/02/2016
المراكشية


دخلت العمدة السابقة، فاطمة الزهراء المنصوري (البام)، في دورة لمجلس الجماعة الحضرية لمراكش يومه الخميس، في سجال حاد مع العمدة الجديد المنتمي لـ “البيجيدي”، محمد العربي بلقايد، وبعض أعضاء أغلبيته، حول منع تسجيل مداولات المجلس والتقاط الصور خلال انعقاد الدورات.
وحسب موقع اليوم 24  استند العمدة بلقايد وأغلبيته في قرار المنع على المادة 40 من النظام الداخلي للمجلس، التي تمنع على العموم تسجيل أو أخذ صور خلال أشغال الجلسات بدون إذن من الرئيس وموافقة أعضاء المجلس الحاضرين، موضحين بأن القرار تم اتخاذه من أجل وضع حد لبعض الدخلاء على مهنة الصحافة،
هذا في الوقت الذي اعتبرت المنصوري بأن الأصل في الدورات أن تكون علنية وعمومية، وأن الشفافية تقتضي السماح للصحافة بالتصوير والتسجيل وعدم تقييد عملها تحت أي ذريعة.
الى ذلك أشار الموقع المذكور  بأن المنصوري تقدمت بطلب لرئاسة المجلس من أجل تعديل المادة المذكورة، ملتمسة عرض طلبها على أنظار المجلس للبت فيه خلال دورته القادمة.





1.أرسلت من قبل عبدالله في 05/02/2016 22:06
هل نسي من كمم نفسه ذات يوم بسبب منعه حرية التعبير أن من كان في مؤازرته هي الصحافة التي يمنعها اليوم بإعمال المادة التي استند عليها . نعم نحن مع صد المتطفلين على مجال الإعلام والصحافة والنب في تكاثر أعدادهم يتحمله من يجيشهم وقت شدتهم من أجل استعمالهم كذروع وضغوط
ولكن أليست هناك أكثر من وسيلة لصدهم بدل التعميم الساذج؟؟

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية