بعد "البوركيني".. موضة "الرأس كيني" تنتشر على شواطئ الجزائر

حرر بتاريخ 11/07/2017
المراكشية

بعد موضة "البوركيني" التي أثارت جدلا واسع النطاق لا سيما في فرنسا العام الماضي، موضة جديدة أصبحت تعرف بـ"الرأس كيني" أو "الفيس كيني"، وهو قناع يغطي الرأس والوجه، تنتشر على الشواطئ الجزائرية وتثير جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي



تناولت وسائل إعلام عربية مؤخرا ظاهرة جديدة غزت شواطئ الجزائر وعرفت باسم "رأس كيني" أو "فيس كيني"، وأثارت جدلا واسعا في البلاد. فـ"الرأس كيني" هو بمثابة قناع للرأس والوجه تلبسه النساء حتى لا يظهر سوى العينين والأنف والفم، ويمتد ليغطي الرقبة

بعد قضايا "البوركيني" التي أثارت جدلا واسع النطاق لا سيما في البلدان الغربية العام الماضي، ها هو "الرأس كيني" يثير الجدل هذا العام في الجزائر.

قد يظن البعض للوهلة الأولى، أن هذه "الموضة" جديدة ومرتبطة بمنطقة الشرق الأوسط أو الدول التي ترتدي فيها النساء الحجاب بنسبة عالية. لكن بحسب صحيفة الـ"دايلي مايل" البريطانية، فالصينيون هم أول من ابتكر هذا النوع من الأقنعة للسباحة.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية