بسبب شروط تعجيزية..سوق الجملة بمراكش يسير بدون وكلاء

السبت 24 يناير 2015

على بعد أقل من أسبوع من انتهاء المدة القانونية (30 يوميا)، لفتح مباراة الترشح لمهام وكلاء سوق الجملة للخضر والفواكه بمراكش، لم يتوصل المجلس الجماعي للمدينة بأي ملف للترشيح، وذلك بسبب ما وصفه بعض المهنيين بـ"الشروط التعجيزية" التي فرضها نائب العمدة الذي تمت إزاحته من مهام الإشراف على السوق المذكور.
وبحسب جريدة الأخبار، فإن سبب العزوف عن الترشح لمهام وكلاء تدبير السوق للفترة المقبلة الممتدة على ثلاث سنوات، يعود بالأساس إلى الضمانة المالية التي فرضها المجلس والتي وصفوها بـ"الخيالية".
وتقدر بـ50 مليون سنتيم لكل وكيل، أي ما مجموعه 400 مليون سنتيم، بالنظر إلى أن السوق يتم تدبيره من قبل ثمانية وكلاء، أربعة يمثلون المقاومة وجيش التحرير ولا يخضعون للمباراة، وأربعة من المرشحين الأحرار مجبرين على الخضوع للمباراة.
وأضافت المصادر أن المقاومين الأربعة بعثوا برسائل إلى المندوب السامي للمقاومة وجيش التحرير، عبر المندوبية الجهوية بمراكش، عبروا من خلالها عن عجزهم عن دفع الضمانة المالية.
المراكشية


معرض صور