انطلاق الموسم الفلاحي بمراكش واطلاق البحث عن الحلول

حرر بتاريخ 11/10/2013
محمد بن عمر


أوصى المشاركون في اللقاء الذي انعقد بمقر الغرفة الفلاحية بمراكش بمناسبة افتتاح الموسم الفلاحي 2013 - 2014 بحضور مختلف الجهات المتدخلة في القطاع،بمعالجة العقار الفلاحي، وضرورة النظر في إشكالية تسويق المنتوجات الفلاحية كما تم التأكيد على تحيين إستراتيجية المحافظة على الفرشة المائية الشيء الذي يحتم تظافر جهود كل المتدخلين. مع التنويه بانطلاقة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية و الذي يعد اللبنة الأولى لإعادة هيكلة منظومة الاستشارة الفلاحية.
وافاد بلاغ للمديرية الجهوية للاستثمار الفلاحي ان الموسم الفلاحي الحالي يعد تكملة للموسم السابق الذي تميز بإنتاج مهم من الحبوب وصل إلى 6،9 مليون قنطار من الحبوب وتطور ملحوظ في الإنتاج على مستوى باقي السلاسل الفلاحية الأخرى وصلت إلى زيادة 4% من اللحوم الحمراء أزيد من 5% من الحليب، كما تم تسجيل دينامكية ملموسة على مستوى التنظيمات المهنية بعموم سلاسل الإنتاج الفلاحي، و بحجم المساعدات المالية المخصصة لدعم الاستثمار الفلاحي و الذي وصل إلى 319 مليون درهم لسنة 2012 بالإضافة إلى ما يقارب 245 مليون إلى حدود أواخر شهر شتنبر2013.
وأشار البلاغ الى اتخاذ مجموعة من الإجراءات تهم استكمال انجاز مشاريع المخطط الفلاحي الجهوي و البدء في مشاريع جديدة تهم بالخصوص الفلاحة التضامنية، حيث وصل عدد المشاريع في طور الانجاز إلى 86 مشروعا.
وأبرز البلاغ ان  قطاع الحبوب يستفيد هذا الموسم من مساعدات مالية لدعم اقتناء البدور المختارة يصل إلى 180 درهم للقنطار بالنسبة للقمح الصلب و 170 درهم للقنطار للقمح الطري و 160 درهم للقنطار للشعير. ومن المرتقب أن تصل المساحة المخصصة للحبوب بالجهة هذه السنة إلى 850 911 هكتار أي ما يعادل 20% من المساحة الوطنية للحبوب  و ثم توفير ما يزيد عن 000 125 قنطار من البدور أي ما يمثل  زيادة 57% بالمقارنة مع معدل الأربع سنوات الخالية، مع تجهيز 97 ألف هكتار بمعدات السقي الموضعي في أفق 2020 باستثمار 5،6 مليار درهم. تم انجاز 10.000 هكتار منها كشطر أول وانطلاقة الشطر الثاني على مساحة 10.000 هكتار إضافية.
وأكد البلاغ ان الموسم الفلاحي الحالي سيتميز بتوسيع تدخلات صندوق التنمية الفلاحية لتشمل بالخصوص 17 نوعا من الأشجار المثمرة (التفاح، الجوز، الخروب وأركان) و دعم معدات ضخ المياه التي تعمل بالطاقة الشمسية والنهوض بالصادرات الفلاحية، مع مواصلة برنامج التأمين الفلاحي على المخاطر المتعددة و التي شملت خلال الموسم الفلاحي الفارط مساحة تزيد عن 130.000 هكتار من الحبوب والقطاني الامر الذيوضع جهة مراكش تانسيفت الحوز في المركز الأول على الصعيد الوطني. 
 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية