انطلاق أعمال المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب في مراكش

الاثنين 15 ديسمبر 2014

عقد المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب ، اليوم الاثنين بمراكش، الاجتماع الافتتاحي لمجموعة العمل التابعة له والمعنية بالمقاتلين الإرهابيين الأجانب التي يترأسها المغرب وهولندا. 
ويعرف هذا الاجتماع، الذي ينعقد على مستوى الموظفين السامين والخبراء، مشاركة حوالي أربعين بلدا والعديد من المنظمات الدولية والإقليمية والشبه إقليمية.ويشكل المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب أرضية سياسية وغير رسمية متعددة الأطراف تم إطلاقها سنة 2011 لتعزيز التشاور والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب، بين أعضائها المؤسسين ال30.

وتتم أنشطة المنتدى من خلال ست مجموعات عمل حول "الساحل" و"القرن الإفريقي" و"العدالة الجنائية وسيادة القانون" و"الاعتقال وإعادة الإدماج" و"مكافحة التطرف العنيف" و"المقاتلين الإرهابيين الأجانب".
ظاهرة المقاتلين الأجانب ليست بالجديدة، وقال الكاتب العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون ناصر بوريطة، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية، إن ظاهرة المقاتلين الأجانب والتي ليست بالجديدة، شهدت مؤخرا تطورا كميا من سماته غير المسبوقة تمكن المنظمات الإرهابية من تحصيل إمكانيات مادية هامة وأعداد كبيرة من المقاتلين من جنسيات متعددة وعتاد عسكري متطور، فضلا عن التحول النوعي في أهدافها حيث أصبحت تعلن عن إقامة دول وتطمح للسيطرة على مناطق واسعة والتحكم في عدد كبير من السكان مما شكل تهديدا خطيرا للوحدة الترابية والسيادة الوطنية لمجموعة من الدول في جهات مختلفة من العالم. 
المراكشية


معرض صور