انتقادات لمادونا بعد تضامنها مع اطفال غزة

حرر بتاريخ 27/07/2014
المراكشية


تلقت المطربة مادونا انتقادات عنيفة بعد موقفها المدافع عن أطفال غزة ضد القصف الإسرائيلي الذي راح ضحيته مئات القتلى من بينهم 33% تتراوح أعمارهم بين 5 أشهر و17 عاما، ليصبح معدل قتل الأطفال أكثر من طفل واحد كل الساعة، حسب منظمة "اليونيسيف".

ونشرت مادونا على حسابها على موقع "Instagram"، الثلاثاء 23 يوليو، صورة لبعض الورود علقت عليها: "هذه الورود مثل أطفال غزة الأبرياء، من لديه الحق في تدميرهم؟ لا أحد. أوقفوا إطلاق النار".
 
وبعد موجة الهجوم التي تعرضت لها مادونا من جمهورها الغربي معتبرين أنها تدعم حماس، اضطرت مادونا أن توضح وجهة نظرها بصورة أخرى.حيث علقت مادونا على الصورة: "أنا لا أدعم حماس! أنا أدعم احترام الإنسان وكرامته! أؤيد السلام! أؤيد التعايش"، ثم أضافت هاشتاج "أوقفوا ا طلاق النار".
 
من المعروف أن مادونا أبدت انجذابها للديانة اليهودية، وبالأخص معقدات الـ " كابالا " التي اعتنقتها منذ عدة سنوات، وفي عام 2004 اتخذت مادونا اسما يهوديا لها هو "إستير"، لكنها لم تغير ديانتها رسميا إلى اليهودية.
 
وكانت مادونا قد بدأت في التفكير بالروحانيات عند حملها في ابنتها، مما جعلها تتجه إلى ممارسة اليوجا، ودراسة البوذية و"فن الحروب"، وتقرأ عن المسيحيين الأوائل، حتى وجدت ضالتها في مذهب الكابالا اليهودي.
 
 





1.أرسلت من قبل كريم في 27/07/2014 16:49
شكرا مادونا على موقفك

. أظن انك إن حضرت إلى مهرجان موازين سوف يصفق الناس لك كثيرا كما سيرقصون لغنائك. أنت الآن فعلا سيدة ناضجة بعد أن قضيت شبابا طائشا. .

2.أرسلت من قبل كريم في 28/07/2014 05:18
شكرا لمادونا على تضامنها مع أطفال غزة على الأقل من الجانب الإنساني

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية