اليوم محاكمة الفرنسي مغتصب الاطفال بمراكش

الاربعاء 17 أكتوبر 2012

اليوم محاكمة الفرنسي مغتصب الاطفال بمراكش
من المنتظر ان تستانف المحكمة الابتدائية في جلسة ثانية النظر غدا الجمعة في قضية الفرنسي  المدعو باتريك فايني مغتصب اطفال بمدينة مراكش بعدما تم تاجيلها في جلسة 28 شتنبر من اجل اعداد الدفاع

ولم يحضر المتهم الفرنسي وهو المدير العام لاحد الفنادق الراقية بمراكش والمتهم  بإقامة علاقة جنسية مع أطفال ، الى جلسة محاكمته بالمدينة الحمراء يوم الجمعة 28 شتنبر بسبب هروبه الى ايطاليا بتبرير التهيء لافتتاح فندق من نفس السلسلة التي يشتغل بها  
 
وقد عثر في حاسوب المواطن الفرنسي الذي يملك موقعا على الأنترنت، باسم لويس 14 ، على 32 شريطا اباحيا فضلا عن أزيد 15 ألف صورة، الكثير منها صور إباحية. 
  
وكان المتهم يستدرج الأطفال القاصرين  منذ سنة 2011  إلى احد الرياضات الموجودة في ورش الفندق الواقع بمنطقة النخيل المنتظر افتتاحه في نونبر المقبل ،  ولم يتم افتضاحه الا بعد ان غادر المدينة الحمراء تاركا حاسوبا لدى معاونيه من أجل اتلاف الفيديوهات والصور بعد نشرهما على مواقع الاباحية بالويب
 
ويشار إلى أن المحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، أصدرت في حق المتهم مذكرة بحث دولية  في الوقت الذي يتابع في حالة اعتقال سائقوه المغربيان اللذان  ساعداه في استدراج الاطفال القاصرين 
 
المراكشية


معرض صور