اليوم تنظر المحكمة في قضية التركي المتابع بتصوير افلام الخلاعة بمراكش

حرر بتاريخ 11/10/2013
المراكشية


اليوم تنظر المحكمة في قضية التركي المتابع بتصوير افلام الخلاعة بمراكش
يمثل اليوم الجمعة 11 أكتوبر الجاري امام  الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، التركي من جنسية فرنسية والذي بتابع في حالة اعتقال بتهمة تصوير أفلام خليعة والتغرير بالفتيات من أجل ممارسة الجنس معهن

وكانت التحقيقات التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية بمراكش قد كشفت ان الأخير كان يصور مغربيات في أوضاع مخلة بالحياء داخل شقته بالمدينة الحمراء، حيث تفيد معطيات بأنه طرد من بلاده الأصلية تركيا قبل سنوات، وتوجه إلى الغابون. لم يمكث بها طويلا حيث قامت السلطات هناك بطرده، بعد أن تسبب في مشاكل لا زالت التحقيقات جارية بشأنها.
فتوجه إلى المغرب، واستقر تحديدا بمدينة مراكش  بعدما عثر على عمل في شركة متخصصة في البناء، وأعجب بطبيعة المدينة الحمراء. وتهافتت الفتيات على مرافقته كل ما سنحت الفرصة لذلك، قبل أن تقوم مصالح الشرطة القضائية باعتقاله الأسبوع الماضي، بعد أن رصدت حركاته أثر معلومات توصلت بها تفيد ان التركي المذكور يتجول في شوارع المدينة، من اجل قنص ضحاياه من الفتيات الجميلات وحتى المسؤولات ببعض المؤسسات لنسج علاقة معهن، ومن تم استقدامهن إلى شقته وتصويرهن في أوضاع ساخنة.


Tags : مراكش



من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية