الوكيل العام يفتح ملف مجاهرة جماعيين بمراكش بتلقيهم رشوة

حرر بتاريخ 11/11/2013
المراكشية


الوكيل العام يفتح ملف مجاهرة جماعيين بمراكش بتلقيهم رشوة
استمعت الشرطة القضائية بتعليمات من الوكيل العام باستئنافية مراكش مراكش الأسبوع الماضي الى رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب عبد الإله طاطوش في موضوع  شكاية جمعيته حول مجاهرة أحد نواب العمدة بتسلم مبالغ مالية مقابل التصويت على دفتر التحملات الخاص بقطاع النظافة

وحسب مصادر متطابقة فإن طاطوش مثل امام عناصر الفرقة المكلفة بجرائم الأموال، واستمعت لإفاداته في محضر رسمي باعتباره الطرف المشتكي،في انتظار  استدعاء باقي الأطراف المعنية للادلاء حول الحادث الذي يخص تفويت قطاع النظافة بالمدينة،لفائدة بعض الشركات الأجنبية

وكان ع الإله طاطوش رئيس  الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، قد تقدم بشكاية إلى الوكيل العام للملك لدى استئنافية مراكش تطالب  فيها " بإجراء التحريات والقيام بأبحاث في شأن اعترافات حميد الشهواني، نائب عمدة مراكش، بتلقيه أموال من جهات لم يحددها بهدف التصويت على دفتر التحملات،و إعطاء التعليمات للضابطة القضائية المختصة من أجل الاستماع إلى محمد بويدو، المستشار بالمجلس الجماعي لمراكش، والذي اتهمه الشهواني بتلقي امتيازات من جهات لم يحددها، تمثلت في توظيفه بإحدى الجماعات القروية بضواحي مراكش وتوظيف شقيقه وزوجته بالجماعة الحضرية لمراكش،خارج القانون ودون اجتياز مباراة معينة أو التنافس على المناصب المالية التي منحت للمستشار المذكور كامتياز لم يحظ به باقي المواطنون".
 
 كما طالبت الجمعية بالاستماع إلى العضوين المذكورين، واستدعاء جميع المسؤولين والأشخاص الذين ترى النيابة العامة أن لهم أهمية في شأن الاعترافات بما فيهم العمدة  فاطمة الزهراء المنصوري 





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية