النيران تلتهم جسد طفل في منزله بمراكش

الثلاثاء 29 مارس 2016

اهتز حي القنارية ظهيرة الاثنين 28 مارس الجاري   على وقع  نشوب حريق  التهم جسد طفل في ربيعه الرابع..
الطفل بعد انتهاء الحصة الصباحية اصطحبته والدته من الروض كعادتها كل يوم على نيه العودة به بعد فترة الغذاء ،غير أن القدر كان  في انتظاره حيث لم  تمر ساعة على عودته للبيت حتى انتشر خبر موته  بسبب الحريق الذي اندلع   بالطابق العلوي لمنزل أسرته..
مربيات الفقيد الصغير عبد الرحمان  بالروض الذي كان يرتاده  لازلن تحت وطأة الصدمة خاصة  وأنه كان مثالا لبراءة الطفولة . و كن يأنسن  فيه قطنة وذكاء .اختلفت الروايات التي تعددت في تحديد سبب نشوب الحريق وكيف عزلته النار بالطابق العلوي، وحالت دون وصول والدته وشبان الحي إليه  قبل وصول الإطفائيين لانتشاله من بين ألسنة النيران ليتحول الجسد  الفتي الغض الصغير  إلى كتلة متفحمة ..هول الفاجعة كان صادما وخيم على سائر سكان الحي  .
تغمد الله الطفل الفقيد برحمته وجعله ذخراً لوالديه، وفرطاً وشفيعاً مجاباً
عبد الله اونين


معرض صور