النقابة الوطنية للتعليم العالي بالدار البيضاء تؤجل اضرابها الى 19 فبراير

حرر بتاريخ 06/02/2014
المراكشية


إن الجمع العام الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالدارالبيضاء المنعقد يوم الثلاثاء 4 فبراير 2014 بكلية العلوم عين الشق، وبعد تدارسه للجمود الذي يعرفه الملف المطلبي الوطني ومحاولة المسئولين الإجهاز على مكتسبات التقاعد من خلال تخفيض المعاش بنسبة قد تفوق ثلث الراتب الشهري، فهو يسجل باعتزاز الحضور المتميز والمكثف للسيدات والسادة الأساتذة الباحثين الذين هبوا للتعبير عن استيائهم وسخطهم واستعدادهم لخوض كافة الأشكال النضالية بما في ذلك مقاطعة الأسدس الثاني وتجميد الهياكل دفاعا عن مكتسباتهم في التقاعد ومطالبهم العادلة والمشروعة والمتمثلة في:
 
-    الزيادة الفورية  في الأجور أسوة بعدة قطاعات أخرى،
-     رفع الاستثناء عن حملة الدكتوراه الفرنسية من أجل استرجاع أقدميتهم المكتسبة في إطار"أستاذ مساعد"،
-    إحداث الدرجة "د" (D) في إطار "أستاذ التعليم العالي" يتم الولوج إليها حصريا عبر أنساق الترقية الحالية
 
-    ترقي كل الأساتذة المؤهلين إلى إطار "أستاذ التعليم العالي" مباشرة بعد 4 سنوات بالاستحقاق العلمي
 
      و/أوالبيداغوجي حصريا من خلال اللجنة العلمية للمؤسسة، كما هو الشأن بالنسبة للأساتذة المبرزين بكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان،
 
-    رفع الحيف عن الأساتذة الباحثين الذين وظفوا مباشرة في إطار "أستاذ محاضر" باسترجاع الأربع سنوات التي قضوها في هذا الإطار،
 
-    استرجاع سنوات الأقدمية التي قضاها الأساتذة الباحثون المعينون في إطار الخدمة المدنية ؛
 
-    توفير البنيات التحتية والإمكانيات المادية والبشرية لإنجاز مهام التدريس والبحث العلمي  والتأطير، 
-   إقرار مبدأ انتخاب المسئولين في جميع مؤسسات التعليم العالي (رؤساء، عمداء، مدراء،...) مع ربط المسؤولية
     بالمحاسبة وتطبيق مبدأ عدم الإفلات من العقاب عن الجرائم المقترفة في مجال التعليم العالي على الخصوص.    
-  التسوية الفورية للملفات العالقة المتعلقة باسترجاع سنوات الاقدمية التي قضاها الاساتدة في إطاراستاد مساعد.
-  الإسراع بالتسوية الشاملة لملفات الترقية المجمدة مند 2010 بالنسبة لجميع فئات الاساتدة الباحثين .
إن الجمع العام الجهوي إذ يستحضر الظرفية الخطيرة التي تمر منها مؤسسات التعليم العالي وإيمانا منه بضرورة توحيد نضالات السيدات والسادة الأساتذة الباحثين محليا، جهويا ووطنيا ، ووعيا منهم بمسئولية الأجهزة النقابية في صون حقوق ومكتسبات الأساتذة، يقرر تأجيل الإضراب الجهوي و الوقفة الاحتجاجية التي كانت مقررة يوم الخميس 6 فبراير إلى غاية يوم الأربعاء 19 فبراير 2014 على الساعة العاشرة صباحا أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، يوم الإضراب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي كما يوصي بتبني هده الوقفة على الصعيد الوطني
 
وفي هذا الإطار يحذر الجمع العام المسئولين من المساس بالمكتسبات المتعلقة بالتقاعد ويحملهم مسئولية ما سيترتب عن محاولة هذا الإجهاز كما يناشد هياكل النقابة الوطنية للتعليم العالي وقواعدها من أجل الاستنفار والتعبئة الشاملة  لإنجاح الإضراب الوطني والمشاركة في كل المحطات النضالية التصاعدية المقبلة 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية