الموساد الاسرائيلي وراء الهجمة على الحاخام اليهودي لإبعاده من مراكش !! ؟

حرر بتاريخ 12/11/2013
المراكشية


كشفت مصادر يهودية رواية مغايرة عن الحاخام الاسرائيلي "رابي أليعازر بيرلاند"، مؤسس حركة "يشيفا"، المبحوث عنه من قبل السلطات الإسرائيلية بتهمة اغتصاب فتيات قاصرات ونساء،

وقالت المصادر،في خبر نقلته جريدة المساء إن "الموساد الإسرائيلي هو الذي يقف وراء الحملة المسعورة ضد"،الحاخام  على اعتبار أن الحاخام "كان ولا يزال ضد الاستيطان الإسرائيلي"
 
وأشارت الجريدة  عددها ليوم الثلاثاء، أن الحاخام "إبن مدينة تل أبيب، أسس رفقة حاخامات إسرائيليين مجلسا سريا، من أجل القيام بهجرة معكوسة لليهود خارج إسرائيل"، إذ دعا الحاخام "أتباع طائفته إلى مغادرة إسرائيل صوب بعض الدول الإسكندنافية، الأمر الذي سبب له كثيرا من المتاعب والملاحقات، وهكذا تهديدات استهدفت حياته غير ما مرة".

وتقول الجريدة ان الموساد قد يكون وراء دفع عدد من المستوطنات لتقديم شكايات الى الأمن بدعوى اغتصابهن 
 
"وأضافت  أن جهاز الموساد الإسرائيلي "قام سنة 2009، بنشر شريط فيديو مفبرك على اليوتوب يظهر الحاخام، البالغ من العمر ثمانون سنة، رفقة زوجته يتعاطيان الكوكايين"، حيث قالت المصادر ذاتها إن "سن الحاخام وزوجته وصحتهما لا يسمحان أصلا بتعاطيهم لهذا المخدر القوي، والذي من شأنه أن يقضي على حياتهما في الحين". 
 


Tags : مراكش



من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية