المنزل الذي خلّف قتلى في مراكش بُني بطريقة عشوائية

حرر بتاريخ 24/02/2017
المراكشية


كشفت وزارة السكنى وسياسة المدينة، أن المنزل الذي انهار جزء منه امس الأربعاء بمراكش وخلف 3 قتلى وإصابة 3 آخرين، بني سنة 1962 من الاسمنت المسلح، مرجحة أن يكون سبب الانهيار راجع إلى عدم احترام المواصفات التقنية في البناء.
وأوضحت الوزارة، أن لجنة مكونة من مختلف المصالح المختصة، انتقلت إلى عين المكان تحت رئاسة والي جهة مراكش آسفي، حيث تم اتخاذ التدابير اللازمة والاستعجالية في هذا الشأن.
وأضاف المصدر ذاته، أن هذه اللجنة قامت بإجراء بحث في الموضوع، وتبين أن المنزل المنهار جزئيا لا يوجد ضمن لائحة المنازل موضوع برنامج المنازل الآيلة للسقوط بسيدي يوسف بن علي الشطر الثاني، ولم يسبق لساكنته أن وضعت أي شكاية لدى السلطات المحلية أو المصالح المختصة.
وأضافت أنه بناء على هذا البحث، تقرر إجراء خبرة أولية من طرف مكتب الدراسات مختص لهذا المنزل والمنازل المجاورة كإجراء احترازي ووقائي، واستصدار قرارات الإفراغ والهدم من طرف المصالح الجماعية المختصة بصفة مستعجلة، وإتمام عملية الهدم من طرف الشركة المختصة.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية