الملك الجديد للتيلاند.. زير نساء عيّن كلبه قائدا لسلاح الجو

حرر بتاريخ 15/10/2016
المراكشية


الدنجوان” ماها فاجيرا انه.. الوريث الشرعي لتايلاند يثير المخاوف والعجب، ذاع صيت ولي العهد بعد تعيينه لكلبه البودل “فو فو” قائداً لسلاح الجو، ولكن جانبه المظلم أثار العديد من المخاوف حول فترة حكمه المحتملة.
الأمير ماها فاجيرالونجكورن – ولي عهد تايلاند، الدنجوان الذي سبق له الزواج ثلاث مرات من المحتمل أن يشكل التحدي الأكبر لأنصار الملكية والمجلس العسكري الحاكم في بلاده خلال الأسابيع القليلة القادمة، بعد وفاة والده الملك بوميبول أدولياديج، وفق ماجاء في صحيفة الغارديان.
وُلد فاجيرالونجكورن ليكون ملكاً للبلاد، ولكنه طلب بعض الوقت للحداد على والده مع الشعب التايلاندي قبل تعيينه.
ورغم كونه تدرب في كلية دانترون العسكرية الأسترالية ويمتلك سلسلةً من النياشين العسكرية ورخصة طيران، لكنه لم يُظهر أي اهتمامٍ بالواجبات والحياة العامة خلال العقود الماضية، كما هو مفترض ومتوقع من القائد القادم لأحد أكثر الأنظمة الملكية احتراماً في العالم، وفق صحيفة الغارديان.
بدلاً من ذلك، ذاع صيت فاجيرالونجكورن لعلاقته النسائية وبذخه وانغماسه في ملذاته وقسوته الواضحة، خصوصاً مع أبنائه الذين جرد الكثير منهم من أسمائهم وألقابهم ويعيشون الآن في المنفى.
وتصدرت أخباره عناوين الصحف العالمية عام 2007، بعد تسريب فيديو لقرينته وقتها -الأميرة سريرازم- وهي ترقص شبه عارية في حفل عيد ميلاد مع كلبه “فوفو”- قائد سلاح الجو الذي توفي العام الماضي وتم إحراق جثته بعد أربعة أيامٍ من الطقوس الدينية البوذية.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية