المغنية مادونا : اقوم حاليا بدراسة القرآن

حرر بتاريخ 09/10/2013
المراكشية


المغنية مادونا : اقوم حاليا بدراسة القرآن
كشفت المغنية الأمريكية الشهيرة مادونا أنها تقوم حاليا بدراسة القرآن، وذكرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية فى عددها الصادر أول أمس الاثنين الاثنين، أن مادونا (55 عاما) كانت تعتنق الكاثوليكية ثم تحولت لاعتناق مذهب الكابالا منذ 17 عاما. 
 
وأضافت الصحيفة أن مادونا التى تواعد رجلا مسلما بدأت حاليا فى دراسة الإسلام وقالت "إننى أقوم ببناء مدارس للفتيات فى دول إسلامية وأدرس القرآن فأنا أعتقد أنه من المهم دراسة جميع الكتب السماوية".
 
واعتنقت مادونا الكابالا منذ 1996 وتردد أنها أقنعت زوجها السابق المخرج جاى ريتشى بحضور دروس الكابالا قبل انفصالهما عام 2008، ولكن تردد أن هناك خلافات بينهما وبين شريكها المسلم إبراهيم زيبات ( 25 عاما) بسبب ديانته.

وكانت مصادر صحفية قد تحدثت قائلة  أنه منذ الأربعاء الماضي تقريبا، وعالم الفن والنجوم الغربي في جدل وحيرة من عبارة قالتها نجمة البوب الأميركية مادونا، من أنها تبني مدارس للبنات في دول إسلامية وبدأت تدرس القرآن.
 
سبب الحيرة بشكل خاص، هو أن الفنانة البالغ عمرها 55 عاما، مرتبطة منذ 2010 بفرنسي مسلم من أصل جزائري يتكلم العربية جيدا، وأصغر منها بأكثر من 28 سنة، واسمه إبراهيم زيبات، لذلك بدأوا يتساءلون: هل ستعتنق مادونا الإسلام وترتدي الحجاب؟
 
مادونا متحجبة خارجة مع ابراهيم من مسجد السلطان أحمد باسطنبول
العبارة قالتها مادونا لمجلة "هاربرز بازار" الأسبوعية الأميركية المختصة بالموضة وتوابعها، والتي أعدت معها مقابلة طويلة، مع صورة لها غطت غلاف عددها الجديد في الأسواق، وفي المقابلة التي طالعتها "العربية.نت" باحت الفنانة بالكثير المجهول عن حياتها، ومنه دراستها للقرآن الذي وصفته بكتاب مقدس.
 
ولم تذكر مادونا في أي دول إسلامية بنت وتبني مدارس للبنات، لأنها قالت العبارة في معرض شأن آخر أثناء المقابلة، إلا أن دراستها للقرآن حاليا قد تكون بتأثير من علاقتها بإبراهيم الذي تعرفت إليه حين كان بين راقصين تقدموا للمشاركة في أحد عروضها، وأثار إعجابها حين رأته يرقص في حفل الافتتاح، ومن وقتها نسجت معه ارتباطا عاطفيا وغيره، بمتابعة شبه يومية من وسائل الإعلام التي سمت الشاب toy boy أو "الفتى اللعبة" بسب فارق السن.





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية