المغنية الأمريكية ليندسي : تعرضت للانتقاد الشديد نظراً لاهتمامي بالإسلام

حرر بتاريخ 07/11/2016
المراكشية


كشفت ليندسي لوهان هذا الشهر عن دراستها للقرآن، ويبدو أن اهتمامها بالإسلام ربما يغير شيئاً أكبر من اهتمامها الروحاني.

انتشر فيديو قصير للوهان وهي تتحدث أمام أحد النوادي اليونانية في أكتوبر، وذلك بسبب اللهجة المختلفة التي كانت تتحدث بها في هذا الفيديو مقارنة بأيام فيلم "مين كورل"، بحسب موقع "نساء الامارات".

وقد أثار ذلك فضول الجمهور المتابع للوهان لمعرفة أصل هذه اللغة التي تبدو شرق أوسطية، ولم يمض كثير من الوقت حتى كشفت ليندسي عن الموضوع. وقالت لوهان لصحيفة دايلي مايل البريطانية، “إنه مزيج من معظم اللغات التي أفهمها أو أحاول تعلمها. أحاول تعلم اللغات المختلفة منذ كنت طفلة. أتحدث الإنجليزية والفرنسية بطلاقة، ويمكنني فهم الروسية كما أتعلم التركية والإيطالية والعربية”.
يُذكر في نفس السياق أن عدة صور التقطت للممثلة الأمريكية على مدار العام الماضي وهي تتحدث بكلمات عربية مثل كلمة “خلاص” على سبيل المثال. “يمكن لليندسي أن تتعلم لغة جديدة بينما أحتسي فنجاناً من القهوة”، هكذا عبر والد ليندسي -مايكل- عن الأمر في حديثه لبرنامج إنترتيمنت تونايت. وفق ترجمة موقع هافنتغون بوست عربي.

 كما كشفت الممثلة والمغنية الأمريكية عن أن الصور التي انتشرت على نطاق واسع، أثارت ردود فعل كبيرة في الولايات المتحدة، حيث تعرضت للانتقاد الشديد نظراً لاهتمامها بالإسلام، تقول لوهان “لقد جعلوني أبدو كما لو كنت شخصاً سيئاً فقط لأنني أحمل القرآن”. وتحكي لوهان عن تجربتها قائلة، “كنت في غاية السعادة لترك أمريكا والذهاب إلى لندن بعد ما حدث، لأنني شعرت بعدم الأمان في بلدي. إذا كنت أرغب في تعلم الإسلام، فإن هذا أمر يعود لي”. وتضيف لوهان، “لا أستطيع أن أتخيل عدد الأشخاص الذين يمرون بهذه المتاعب طوال الوقت

 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية