المغرب يغير نظرة الممثل توم هانكس عن الإسلام والعالم الإسلامي

حرر بتاريخ 30/05/2016
المراكشية


قال الممثل والمخرج الأمريكي توم هانكس إن زيارته للمغرب غيرت الصورة النمطية التي كانت مرسومة لديه عن الإسلام والعالم الإسلامي.
وأشار هانكس أثناء جولته الترويجية لفيلمه الجديد إلى أنه “قبل 10 سنوات، أثناء تصوير بعض مشاهد أحد الأفلام في المغرب، لم أكن أعلم شيئا عن الأمة الإسلامية، ولم أكن قد ذهبت قبل ذاك إلى أي دولة مسلمة. كنت مجرد أمريكي أبيض اللون، افترض أن المؤذن يدعو المؤمنين في كل مرة إلى الصلاة، فيغلقون أعمالهم ويذهبون للمسجد، كانت هذه هي الصورة النمطية التي احتفظت بها لنفسي عن المسلمين”.
ويبدو أن زيارة هانكس الأخيرة للمغرب ساعدته على “تصحيح رؤيته النمطية بخصوص الدول الإسلامية الأخرى، فوصف تصوير المشاهد في المغرب بأنه “العيش في ثقافة تتسامح معك، لكنها لا تتبناك”.
يذكر أن الفيلم تم تصويره في كل من المغرب ومصر والولايات المتحدة الأميركية وألمانيا، ويروي قصة رجل أعمال أميركي يدعى “آلان كلاي” يعاني من خسائر مادية كبيرة نتيجة للأزمة التي تضرب الاقتصاد الأميركي، فقرر السفر إلى السعودية تفاديا للإفلاس، حيث عرض هناك أفكاره على رجل أعمال محلي يريد إنشاء مدينة جديدة باستثمارات ضخمة، فأصابته نوبة من الهلع، وها هي تقوم بعلاجه طبيبة سعودية يقع في غرامها، لكنه مع ذلك راح يصور بلادها وكأنها صحراء قاحلة، مليئة بالجمال والشخصيات البدوية، مما أثار استياء الكثير من السعوديين.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية