المغرب اكثر الدول في فرض قيود على المنافسة في مهن المحاماة والمحاسبة

الثلاثاء 2 أبريل 2013

المغرب اكثر الدول في فرض قيود على المنافسة في مهن المحاماة والمحاسبة
أكد مجلس المنافسة، يوم الأربعاء الماضي  في الرباط، أن المغرب من أكثر البلدان تقييدا للمنافسة في المهن الحرة المقننة سواء بالمحاماة أو التوثيق العصري أو المحاسبة أو الهندسة المعمارية أو الطب الخاص.
وكشفت الدراسة، المنجزة من لدن المجلس، أن المغرب تصدر لائحة مجموعة من الدول فيما يتعلق بالقيود التي تفرض على المنافسة في مهنة المحاماة والمحاسبة.
واعتبرت الدراسة التي همت موضوع : « المنافسة في المهن الحرة المقننة: المحاماة، التوثيق العصري، والخبرة المحاسبتية، المحاسبة المعتمدة ، الهندسة المعمارية والطب الخاص نموذجا «، أن شروط الدراسة والتكوين مبالغ فيها على مستوى سنوات الدراسة والتكوين لعدد من المهن الحرة، والتي تبلغ 7 سنوات من الدراسة على مستوى الطب بالإضافة إلى 3 سنوات من الممارسة، و3 سنوات تدريب بقطاع المحاماة، و4 سنوات على مستوى الجامعات.
وبلغت نسبة الولوج إلى المحاماة 10% في المائة خلال الفترة ما بين 1994 و2009 ، في حين وصلت نسبة الولوج إلى المحاسبة %18، حسب المصدر ذاته.
وأفاد المصدر ذاته، أن هناك تمركز كبير للمحامين على مستوى الرباط والدار البيضاء حيث تصل النسبة إلى 73 في المائة، بالإضافة إلى تمركز 61 في المائة في مهنة التوثيق في كل من الرباط والدار البيضاء ومراكش. 
وأشار المجلس إلى التقدم الحاصل على مستوى متابعة الدراسات المبرمجة من طرف المجلس، وأورد العديد من الأمثلة مثل دراسة تهم إعانات الدولة والمنافسة بالمغرب حالة السكن ، وأخرى تتعلق بالمنافسة داخل القطاع البنكي ودراسة أخرى هي التي تم تقديمها أمس، بالإضافة إلى دراسة عدة إحالات تهم ملف حول مشروع التركيز الاقتصادي في قطاع الحليب ومشتقاته وفي ميدان البسكويت ، و إحالات أخرى تتعلق بالمنافسة داخل قطاع توزيع الأفلام بقاعات السينما والممارسة المنافية للمنافسة في سوق التقسيط للتبغ المصنع .
المراكشية


معرض صور