المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

المطالبة بالتحقيق في هذه التفاصيل الكارثية

الاحد 1 سبتمبر 2013

المطالبة بالتحقيق في هذه التفاصيل الكارثية
 كل المؤشرات باتت تؤكد ان دار الحليب بمراكش او ما تسمى اليوم بشركة بيست ميلك بعد تفوبتها في الظروف الغامضة التي تمت الاشارة اليها في عدة منابر اعلامية سمعية وبصرية قد دقت ساعة افلاسها امام مراى ومسمع المسؤولين عن تدبير هذا القطاع الحيوي والذي سيترتب عليه تشريد ما يفوق الالف اجير . وذلك بسبب سوء التسيير والتدبير من جهة وتغاضي اجهزة الدولة من جهة اخرى.
وهنا نطرح عدة اسئلة لعل منها ما طرح ولكن في التكرار اقرار ولعل بالاصرار تفتح ابواب الشرفاء لمعرفة خبايا هذا الملف الخطير الذي بان وبشكل جلي ان هناك ايادي قوية مدعومة سياسيا وسلطويا تحول دون اعطاءه مايستحقة من اهمية .
فحسب ما جاء في تصريح لرئيس تعاونية الحليب الجيد في مجلة المغربية عدد 63 ان 
_ تعاونية الحليب الجيد بمراكش تعد من اهم المؤسسسات الوطنية المتخصصة في الصناعة الغذائية .
_ المؤسسة تساهم بنسبة 30 في المائة من المنتوج الوطني من مادة الحليب.
_ كما تستقبل حوالي 120 مليون لتر في السنة. 
_ احتلت الصدارة في انتاج مسحوق الحليب 2400 طن سنويا.
اما الافاق المستقبلية حسب تصريح الرئيس في مجلة المعربية عدد 63 هي كالتالي 
_ انشاء معمل لصناعة الاعلاف بطاقة 300 طن في اليوم.
_ مشروع تعبئة الحليب في عبوات كارطونية.
_تحسين نسل قطيع الابقار الحلوب عن طريق استيراد 2500 بقرة وتطوير عملية السفاد الاصطناعي .
_ تحسين تغذية الماشية.
_ تعزيز تجهيزات جمع الحليب ببناء 16 مركزا اضافيا لجمع الحليب.
_تجهيز الاسطبلات بالمعدات الخاصة بتربية المواشي.
_ تحسين المستوى التقني للاعوان ومربي الماشية بواسطة التعميم والتكوين.
وبلغت تكلفة هذه المشاريع 178.4 مليون درهم موزعة كما يلي 
_ الحليب الجيد 101.7 مليون درهم .
_ المربون 70.7 مليون درهم
_ مكتب الحوز 6 ملايين درهم.
ولقد تم اثقال التعاونية بالديون بدعوى الاصلاحات الهيكلية التي تهم بالاساس تحديث المعمل لمواكبة القوة التنافسية التي يعرفها القطاع.
اذن فالسؤال المطروح هو كيف لمؤسسة بهذا الحجم والتي يصل رقم معاملاتها شهريا الستة ملايير سنتيم ومدعمة من طرف الدولة ان تصل الى حافة الافلاس وكيف وقد كانت في الجموع العامة تصرح امام المساهمين بالفائض المالي . وتحمل في منتوجاتها العلامة الدولية يوبلي ان تصل الى ماوصلت اليه .
الجواب انه سوء التسيير والتدبيير والاختلاس والنهب حيث عرفت التعاونية استنزافا ماليا خطيرا من طرف رئيسها ومديرها العام والاقرباء الذين كان معظمهم على راس اهم المصالح الحساسة باجور ضخمة وكفاءات شبه منعدمة . لتستغل مداخيلها الهائلة انذاك في المشاريع الخاصة وشراء الضيعات وفي تمويل الحملات الانتخابية والتي جعلت من هؤلاء اعيان وملاكين كبارو مسؤولين مناضلين على رؤوس احزاب سياسية للاحتماء فيها .
فنزل قانون التضريب على التعاونيات لسنة 2005 بردا وسلاما على  قلوبهم حيث جعلوا منه الشماعة التي علقوا عليها افلاس التعاونية وان هذه الاخيرة لايمكنها ان تستمر في ضل هذا القرار الذي يهدد استقرارها .في حين ان تعاونيات اخرى لم تكن بحجمها تالقت وبرزت واصبحت منافسة لاكبر الشركات في ميدان تصنيع الحليب.
وهنا جاء قرار التفويت لشركة تسمى بيست ميلك هذا القرار الذي يعرف الى حدود اليوم التباسا وغموضا في الطريقة التي مرر بها.
وقال السيد المدير العام عندما سئل عن سبب اقدامه على هذا الفعل انه يريد انقاد التعاونية وضمان استمراريتها وهو في حقيقة الامر ماكان يريد من خلال هذا الفعل الا اخفاء الحقائق وقبرها والتي تتبت انه المسؤول الاول عن استنزافها لانه المستفيد الوحيد من هذا التفويت فالرجل اصبح وفي وقت وجيز على راس عدة مسؤوليات فبالاضافة الى منصبه كمدير عام نائبا لرئيس جهة مراكش ومستشارا برلمانيا ورئيسا للغرفة الفلاحية وامينا جهويا لحزب جديد وليقحم بعد ذلك زوجته في العمل السياسي لتخرج من ربة بيت الى نائبة برلمانية ورئيسة لمجلس العمالة .
المهم ان الشركة الجديدة بدات عملها رغم ما كان يبدو من خلال قراراتها من الارتجال والتذبذب في التسيير وذلك بتهميش الكفاءات الموجودة واستجلاب اناس لاعلاقة لهم بالميدان .
فعمدوا هم كذلك للاقتراض بدعوى النهوض بالقطاع واسترجاع امجاد التعاونية وريادتها في هذا الميدان ليبلغ مجمل ما اقترضوه اكثر من الاربعين مليار مخصصة لتحديث المعمل بشراء اليات ومعدات تواكب ما يطلبه السوق ولكن للاسف عززوا المعمل باليات اكل عليها الدهر وشرب من بقايا مصانع اغلقت او تمت تصفيتها من هنا وهناك لتطفوا الازمة من جديد وليلجئ المنقذ الى من ينقذه وليتضح لنا ان الافلاس مفتعل ومخطط له وبشكل تدريجي وليكون الضحية هم الاجراء الذين يتحملون والى حدود كتابة هذه السطور تبعات هذا الاستنزاف الممنهج الذي قام به المسؤولون القدامى والجدد.
_فالاجور لاتصرف منذ ثلاثة اشهر
_ الاقتطاعات تقتطع من الاجور ولاتصرف الى الجهات المعنية كالصندوق التكميلي والقروض الاستهلاكية ...
والمسؤولون لايزالون في حالة فرار من المؤسسة تاركين العمال والمستخدمين في مواجهة مصيرهم المجهول .
وبحلول عيد الاضحى المبارك تعرف الان المؤسسة حالة هيجان وبعد ان طرقوا ابواب المسؤولين ولم يجدوا الى الان من ينصفهم قرروا رفع هذا التظلم الى صاحب الجلالة الملك محمد السادس بعد الله لرفع الحيف عنهم بارسال لجنة لتقصي الحقائق للوقوف على خبايا الامور وانقاذ المئات من الاسر من شبح التشرد والضياع
خاص
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]

الكلمات المفتاحية : مراكش
خاص

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل