المركز الجهوي للسياحة بمراكش في معرض دولي بالبرازيل

السبت 3 ماي 2014

شهد المعرض الدولي للسياحة "سوق السفر العالمي بأمريكا اللاتينية" مشاركة وفد كبير من المهنيين والفاعلين السياحيين المغاربة ، يمثل أزيد من 19 علامة سياحية وأربعة مراكز جهوية للسياحة (فاس، مراكش، أكادير وورزازات)، باعتبارها مرافقة للعارضين من أجل تقديم أفضل الخدمات الرامية إلى غزو سوق أمريكا اللاتينية، تحت رعاية المكتب الوطني المغربي للسياحة.
وبالإضافة إلى ذلك فقد شارك في هذا المعرض مهنيون سياحيون آخرون خاصة من مدينة الدار البيضاء، بهدف تعزيز خطوات المكتب الوطني المغربي للسياحة لتسويق المنتوج السياحي الوطني.
وتجدر الإشارة إلى أن معرض ساو باولو الدولي للسياحة عرف مشاركة نحو 17 ألف من مهنيي القطاع ينتمون ل 60 بلدا ويمثلون على الخصوص مكاتب السياحة وسلاسل الفنادق، ووكالات السفر وشركات الطيران. 
واعتبر مسؤول في القطاع السياحي ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، في أعقاب اختتام فعاليات المعرض الدولي للسياحة "سوق السفر العالمي بأمريكا اللاتينية" الذي احتضنته ساوباولو من 23 إلى 25 أبريل الماضي ، أن سنة 2013 شهدت نموا ملحوظا في تدفق السياح البرازيليين على وجهة المغرب.
وأضاف أن هذا النمو تعزز باحتضان مدينتي مراكش وأكادير ، في دجنبر الماضي ، مباريات كأس العالم للأندية المنظمة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) .
وخلال هذه المنافسة العالمية التي شارك فيها الفريق البرازيلي الشهير "أتليتيكو مينيرو"، زار المغرب نحو 9000 برازيلي لمشاهدة مختلف مباريات الدورة وتشجيع فريقهم المفضل.

المراكشية


معرض صور