المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش ...عادت دار لقمان الى حالها؟

الجمعة 7 ديسمبر 2012

استبشرنا كلنا ,كمغاربة ومراكشيون خصوصا,بالمولود الجديد ذو الطراز العالي من التقنية والامكانيات والخدمات الصحية الكريمة..طبعا عرفتموه,انه المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس,"مستشفى الأم والطفل ومصلحة أمراض الدم ",ولكن التدبير والتسيير بعيدان كل البعد عن هذه البنايات الفخمة كمراكز استشفائية كلفت كاهل الدولة أموالا باهضة للنهوض بصحة المواطنين باعتبارها ركيزة أساسية
في التنمية البشرية,وعلى سبيل الذكر تفاءلنا خيرا هذه السنة بتشغيل التدفئة المركزية التي تشمل جميع المصالح الاشتشفائية لمدة أسبوع ,لكن توقفت هذه الخدمة الحيوية فجأة داخل المستشفى معلنة حربا لا يحس بسهامها الا المرضى ...ان هذه العادة الذميمة تتكرر كل شتاء و كلما اشتدت البرودة
وككل مرة يتضح أن المشكلة تتعلق بالتدبير والتسيير و ليس بالامكانيات . فالدولة وفرت كل الامكانيات المادية واللوجيستيكية حتى يتسنى لهذا المركزالجامعي أن يودي خدماته في مستوى الجودة العالية والعالمية . 
ونتسائل هذه المرة أيضا هل هواستخفاف من روساء المصالح الاقتصادية بهذه المعضلة؟ أم هناك سر من أسرار تحويل الاموال المعتمدة للتدفئة ,لأشياء أخرى بعيدة كل البعد عن آلام المريض ومعاناته ,خاصة لخلق موازنة لميزانية آخر السنة المالية؟
اننا نقول لهولاء ولغيرهم -الذين يتركون المرضى ينتظرون في قاعات الانتظار لساعات طوال من اجل تشخيص موعد محدد قبل ثلاثة أشهر ولا يجدون حتى من يخبرهم ان الطبيب غير موجود أو سيتأخر لمدة خمس ساعات- نقول لهم كفاكم استهتارا واستخفافا بصحة الناس وضعوا أنفسكم مكانهم ,فالشتاء أشهر سيفه لحرب طويلة قد تدوم ثلاثة أو أربعة أشهر,فهلموا يا أصحاب الضمائر الحية لنجدة هولاء المرضى المحتاجين الى الدفء والرعاية الخاصة....
رقية رقية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]

الكلمات المفتاحية : مراكش
رقية رقية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل