المراكشيون محرومون من خدمات الطاكسيات الصغيرة

حرر بتاريخ 13/01/2016
عبد الله أونين


قليلون هم سائقو سيارات الأجرة  بمراكش الذين يؤمنون بتقديم خدماتهم لبني جلدتهم  من ساكني مراكش ، في حين أن عددا من السائقين يتهافتون وراء السياح  إلى درجة مضايقتهم  بالملاحقة وعرض خدمتهم ، ولا يعيرون أدنى اهتمام  لمن يصطلحون على تسميته ب :" بوبليغة"ا
ويرفض اصحاب لطاكسيات في كثير من الأحيان التوقف  للزبناء المحليين من نساء وشيوخ  الشيء الذي يتسبب في توسع دائرة التذمر من  تلك المعاملة التي  يقابل بها المواطنون في غياب تدخلات زاجرة لمن يستهين بحقهم في نيل خدمة سيارات الأجرة إلى درجة ان مشاكل العديد من الناس مع بعض سائقي سيارات الأجرة لايكاد مجلس يخلو  من الحديث عنها.
والغريب في الأمر أن الرافضين نقل المواطنين وإيصالهم إلى وجهاتهم تجدهم لا يترددون في تنظيم حركات احتجاجية  تحت غطاء رفض منافستهم  أو التضييق على نشاطهم الخدماتي مثلما حدث مؤخرا ضد  إحدى الشركات التي شرعت في عملها مؤخرا  .
سائقون سيارات الأجرة أفادوا بأن ما يصدر من سلوكات عن بعض  زملائهم يمس سمعتهم وينال من حنطتهم ، حيث إن هناك من أولئك من يصر على تمريغ سمعة سائقي سيارات الأجرة في التراب من خلال تقديم خدماتهم  عن طريق الهواتف لعيّنة من الزبناء من أبواب الحُفر الليلية ومن مرافق أخرى ، في حين ان آخرين  يقصرون  خدماتهم على الأجانب ويرفضون أن يستقل  المحليون سياراتهم  و حتى إذا وجد أحد المحليين من يناصر حقه في خدمة التاكسيات فإن  مسافة السفرة تًطوى كلها تحت وابل من السب والتطاول من قبل السائق 
يحدث ذلك في غياب إحكام المراقبة على المخلين  بواجبهم الخدماتي المرخص لهم مزاولته ، وإلزامهم باحترام  بنود ما مكنهم من تحصيل رخص سياقة سيارات الأجرة ،ويحدث ذلك في ظل إيجاد تعليلات ومبررات من طرف  بعض ممن يتم اللجوء إليهم  لزجر الرافضين نقل المحليين .
إنه في غياب المنافسة وفي ظل الاحتماء تحت مظلات وتكتلات ، يجد بعض ممن ساقتهم إلى هذه المهنة رغبة جامحة في تحقيق الربح بكل الوسائل غير عابئين  لا بأخلاقيات المهنة و لا بضوابطها  وهو ما يجعل مراكش من المدن المغربية التي يستعصي على سكانها وزوارها من مدن اخرى الاستفادة من خدمات سيارات الأجرة . إن الجهة المعنية بتوزيع تلك الرخص  مطالبة بإعمال التفكير في توفر الشروط اللازمة في من يتقدم بطلب الحصول على ما يسمى بالرخصة السوداء





1.أرسلت من قبل رشيد في 13/01/2016 15:20 من المحمول
السلام اتصلت بكتابة السيد العمدة التي رفضت تحويل المكالمة له .وكنت انوي طرح برامج بخصوص النقل وبالخصوص سيارة الأجرة أريد أن أمرر التجربة التي اكتسبتها في امريكا.

2.أرسلت من قبل fadi في 13/01/2016 21:46 من المحمول
صراحة القطاع صار مدعاة للابتزاز ابتزاز السياح وحتى المواطنين حيث صار البعض منهم في خدمة العاهرات يشتغلون معهم كسائقين خاصيين عندما تناديهم يقول لك ان لديه زبون هام وغالباً مايشتكون بالاجرةاليومية أو ما يصلح عليه الجورني لكن من الذي أجبركم على المهنة

3.أرسلت من قبل رشيد في 14/01/2016 22:54 من المحمول
السلام عليكم.كل ما قيل هو صحيح و لكن لقتل الأفعى يجب قطع الرأس و ليس الذيل. الذي أجبرهم على ذلك ربما لم يعرفه الأخ المعلق الأخير و الذي هو كسب لقمة العيش.أين وعود بن كيران للتدخل و تقنين هذه الحرفة أم خشي ... ربما لو جلست معهم لوجدت البعض يتبع...

4.أرسلت من قبل رشيد (تتمه التعليق) في 14/01/2016 23:03 من المحمول
لا يتحلى بأقل ما هو مطلوب في هذا المهني وهو حسن الأخلاق و البعض الآخر تجده بشوشا رغم صعوبة الحصول على لقمة عيشه ناهيك عن باقي الإمتيازات...ألا تعلمون أن (الجورني) أصبح يفوق 450 درهم في 24ساعة و هناك من يدفع أكثر؟و إن لم يدفع فهناك من سيفعل حتما...

5.أرسلت من قبل بهجاوي في 15/01/2016 16:16
السلام عليكم ورحمة الله في الحقيقة ان معاناة المواطنين مع سيارة الاجرة لا حدود لها من ابتزاز واهانة واحتقار حتى ان اصحاب سيارة الاجرة اصبحوا يسمون المواطنين المغاربة ب بوبليغة تقليلا واستهزاءا بهم وفي نظري الحل هو زيادة عدد المادونيات بشكل يوازي عدد السكان والزوار وتقسيم سيارة الاجرة الى صنفين سياحي وداخلي

6.أرسلت من قبل Brahim في 16/01/2016 19:41 من المحمول
النقل السياحي أصبح مهدد من طرف أصحاب الطاكسيات كذلك. شركات النقل السياحي مجبرة على دفع الضرائب بمختلف انواعها و دفع مستحقات الضمان الاجتماعي و الضريبة على القيمة المضافة كل تلاتة أشهر. ..دون الحديث عن قيمة السيارات التي لا تقل عن 30مليون سنتيم...

7.أرسلت من قبل Brahim في 16/01/2016 19:47 من المحمول
سيارات الأجرة المتهالكة في أغلبها و التي لا تدفع أي ضرائب أو مستحقات اجتماعية أصبحت تبتز أصحاب شركات النقل السياحي بواسطة الوقفات الاستفزازية و سلاطة لسان السائقين من أصحاب السوابق في الإرشاد الغير قانوني فوكيد. .

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية