المحدودبات "ظهور الحمير" العشوائية تغزو المدينة العتيقة لمراكش

الثلاثاء 14 يونيو 2016

المحدودبات "ظهور الحمير" العشوائية تغزو المدينة العتيقة لمراكش
 
وصل مد المحدودبات (ظهر الحمار) على قارعة الطرقات بكيفية عشوائية ودون ترخيصات ،وصل إلى حد يستدعي من الجهات المختصة التدخل  بحزم لإيقاف هذا المد من العبث بالطرقات وما يتسبب فيه من مشاكل تأتي بعكس ما يتوخى..
فبالقرب من مؤسسات خصوصية وأخرى عمومية  وبتجزئات سكنية  بسائر التجزئات المحدثة  تم مد تلك المحدودبات بشكل يتسبب في أعطاب لهياكل السيارات والدراجات النارية  وأحيانا يتسبب في سقوط راكبين لكون تلك المحدودبات لا تخضع لمعايير السلامة ،وإنما يتحكم فيها مزاج النيل من ذوي المراكب  أكثر من الأهداف الرامية إلى الوقاية من الحوادث . هذه المحدودبات كانت غالبيتها مقصورة على الأحياء المحدثة ، حاليا وجدت طريقها إلى أزقة المدينة العتيقة مثلما هو بطريق تخزريت مابين عرصة الحوتة وبين العراصي وبطريق صابة بن داود مابين روضي الزيتون القديم والجديد .
 أكيد أن الوازع وراء مدها هو الحد من سرعة مستعملي الدراجات أوالسيارات الذين يركبهم شيطان التهور فلا يقيمون وزنا لسلامة غيرهم من الشيوخ والأطفال والنساء ، إلا أن مدها ينبغي أن يخضع لترخيصات ومعايير محددة  تخضع أثناء إقامتها لمراقبة تقنية ،كما ينبغي أن يتحرر غض الطرف عن مدها عشوائيا من النزوعات الانتخابوية 
ويذكر أن هذه العدوى تبنتها الجهات المعنية التي  رات بأن التقليص من الحوادث الخطيرة التي يشهدها  الطريق المحوري بأسكجور سيوكل لتلك المحدودبات التي لاتختلف عن مثيلاتها في العشوائية 
عبدالله أونين


معرض صور