الكشف عن كواليس اعتقال واعدام القاضي الذي حاكم صدام حسين

حرر بتاريخ 17/09/2016
المراكشية


كشفت مصادر أمس الخميس، أن القاضي الذي حكم على الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين بالاعدام، حاول الهروب من بغداد قبل نحو سنتين من الآن متخفيًّا في ملابس نسائية إلا أن وقع في أيدي مجموعة مسلحة تابعة لصدام.

وأكدت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية في تقرير لها، أن القاضي عبدالرحمن رؤوف (69 عاماً) تم القبض عليه من قبل مجموعة من المسلحين الموالين للرئيس العراقي الراحل ونفذوا فيه حكم الإعدام في 16 يونيو 2014.

واستدلت الصحيفة بتصريحات النائب البرلماني الأردني خليل عطية، الذي قال: إن "الثوار العراقيين ألقوا القبض على القاضي وانتقموا منه بالإعدام، بعدما فشلت محاولته للهروب من مدينة بغداد متخفيًا في ملابس نسائية".

وكانت صفحة عزت الدوري، نائب صدام حسين سابقًا، أكدت أنهم تمكنوا بالفعل من القبض وإعدام القاضي الذي حكم بالإعدام على صدام حسين.





1.أرسلت من قبل مولاي المصطفى في 22/09/2016 07:10
كما دنت تدان، شاركت في قتل اعظم رجل في بلدكم بل في كل الاوطان رغم ما يعاب غليه واخترقتنا الاكاذيب لإعدامه وتحرير أغلال اليهود والصهاينة لتعلو في الارض الفساد دون رادع، ماواك جهنم يا خاين الاوطان

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية