القضاء الفرنسي يكشف عن والد ابنة رشيدة داتي

حرر بتاريخ 08/10/2014
المراكشية


أسدلت المحكمة الفرنسية الستار على القضية التي شغلت الرأي العام بفرنسا والمغرب، وتعلقت بهوية الأب الحقيقي لطفلة رشيدة داتي وزيرة العدل السابقة بفرنسا. 
وأكدت المحكمة أن دومنيك دوسين رجل الأعمال الشهير الرئيس المدير العام لمجموعة "باريير" هو والد الطفلة زهرة بنت داتي، والتي ولدت عام 2009.
وحسب وسائل إعلام فرنسية ومغربية، حكمت المحكمة بقيمة 2500 أورو كنفقة شهرية لابنة رشيدة داتي، إضافة إلى مبلغ 55000 أورو كحصيلة نفقة مترتبة منذ شهر ديسمبر 2013.
يشار إلى أن الوزيرة السابقة والنائبة في البرلمان الأوروبي ذات الأصول المغربية، قد أثارت جدلا كبيرا وتساؤلات عديدة في الاعلام الفرنسي بعد وضعها لطفلتها سنة 2009، خصوصا وأنها لم تفصح عن والد الصغيرة، قبل أن تقرر الوزيرة السابقة سنة 2012 الكشف عن إسم والد ابنتها لتبدأ معركة قضائية شغلت الرأي العام الفرنسي.
وأصر رجل الأعمال دوسين على التنكر ل"ادعاءات" رشيدة داتي. غير أن رفض دوسين الخضوع لاختبار الحمض النووي لكشف أبوته من عدمها لزهرة، كان عاملا مساعدا لداتي لتربح المعركة التي يعتبر البعض أنها لن تكون نهاية هذا المسلسل حيث يتوقع الكثيرون ألا يستسلم دوسين وأن يقوم باستئناف الحكم قريبا. 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية