الفنانة المراكشية فاطمة بنمزيان في ذمة الله

الخميس 14 ماي 2015

الفنانة المراكشية فاطمة بنمزيان في ذمة الله
أفاد مصدر مسؤول أن الممثلة المغربية فاطمة بنمزيان أسلمت الروح إلى باريها في الصباح الباكر بإحدى المصحات بالرباط عن سن تناهز 71 سنة. 
وأفاد ذات المصدر بأن جثمان الفقيدة سيشيع بعد صلاة عصر اليوم بمقبرة الشهداء بالرباط.
وعملت الراحلة في إطار فرقة مسرح الفنون التي يديرها نجلها أنور الجندي حيث قدمت في إطار هذه الفرقة مجموعة من الأعمال التي حققت نجاحا كبيرا داخل المغرب وخارجه.
وذكر من جهة أخرى بالدور التأسيسي للراحلة في مجال التمثيل الاذاعي الذي بدأته مبكرا.
وارتبط اسم فاطمة بنمزيان التي ولدت بمدينة مراكش، بالممثل القدير محمد حسن الجندي، الذي تزوجته ورزقت منه بأربعة أبناء.
وانتقلت الراحلة بعد زواجها من الممثل حسن الجندي من مدينة مراكش إلى الرباط للاشتغال في فرقة التمثيل العربي التابعة آنذاك لدار الإذاعة والتلفزة المغربية تحت إشراف الأستاذ عبد الله شقرون.
وقادتها هذه الرحلة الى التعرف على أعمدة التمثيل الاذاعي والتلفزيوني والمسرحي بالمغرب ومجاورتهم في ما بعد في العديد من الاعمال التي خلفت استحسانا كبيرا لدى المشاهد المغربي.
وقدمت الراحلة العديد من المسلسلات الإذاعية الاجتماعية والدينية والتاريخية والوطنية، من بينها "العنترية" و"مدينة الكنوز" و"نهار الخميس" و"الهاربة" و"خالد بن الوليد" و"ابن سينا".
وإلى جانب أعمال الفنانة بنمزيان الإذاعية، كان عبورها في التلفزيون لافتا من خلال مجموعة من الاعمال من ضمنها الشريط التلفزيوني "ولد مو" الذي حازت فيه على جائزة أحسن ممثلة في إحدى المهرجانات بتونس، وتقاسمت بطولته مع الفنان عبد الله فركوس تحت إدارة المخرج داوود أولاد السيد.
وجسدت الراحلة عدة أعمال منها "الحادثة" و"الجهاد الأكبر" و"رضى الله" و"الوفاء" و"زوليخة". 
المراكشية


معرض صور