الفدش : تصالح نيابة مراكش مع أشباحها /2

الثلاثاء 3 ديسمبر 2013

ملف الموارد البشرية ملف معقد يحتاج تدبيره إلى ربط الوظائف بالكفايات وتطوير وصقل مؤهلات من تُسند إليهم مهمة ترشيده وعقلنته . وفي هذا السياق سنعمل على نشر مجموعة من الحلقات التي تعكس غياب حكامة تعتمد على اطر مكونة تمتلك القدرة على تدبير هذا الملف بشكل يساعد على النهوض بقطاع التعليم بالإقليم .


الحلقة الثانية  : تصالح نيابة مراكش مع أشباحها
 
استبشر نساء ورجال التعليم  والرأي العام خيرا عندما وضعت نيابة مراكش يدها على موضوع الأشباح بتوجيه من مدير الأكاديمية 
وقد سبق لأحد مناضلي  النقابة الوطنية للتعليم ف د ش  أن نشر مقالا في الموضوع بالموقع الجهوي للنقابة يحمل عنوان :" ألا يحتاج كل هذا الفساد إلى أكثر من تحقيق "عدّد فيه بعض الأشباح الذين تحولوا إلى نجوم في نيابة مراكش .

وقد تفاجأنا كنقابة عندما صرح النائب في برنامج إذاعي يوم الاثنين 11 نونبر 2013 بأنه استفسر هؤلاء الأشباح وأرسل لهم أمرا بالالتحاق ، شأنهم في ذلك شأن بعض المدرسات والمدرسين الذين رفضوا التكليف خارج مؤسستهم الأصلية لأسباب تخصهم اغلبها ناتج عن إحساس بالظلم وجهل بالقوانين الجاري بها العمل . وهي عملية تم من خلالها تعويم ملف الأشباح .
 
خرج الأشباح من الظل . منهم من تغيب أكثر من خمس سنوات وبعد توصله بأمر بالالتحاق عاد إلى مؤسسته وسلمها شهادة طبية وصلت في بعض الحالات إلى 06 أشهر ، وهي مدة كافية لامتصاص غضب الدخول المدرسي وما يثيره من خصاص لتعود حليمة إلى عادتها القديمة .
 
فبدل أن تشكل النيابة أو الأكاديمية آو الوزارة لجنة للتحقيق في الموضوع ومحاسبة من يتستر على الأشباح وأين يوقعون محاضر الدخول والخروج ومن يمنحهم نقطة التفتيش والنقطة الإدارية وكيف يترقون من سلم إلى آخر وكيف يحصلون على استعمالات زمن مزورة...

وبدل تفعيل المساطر القانونية في حقهم ومحاسبتهم واسترجاع ما حصلوا عليه من أجور بغير حق طيلة هذه السنين ، تفتقت عبقرية نيابة مراكش للتعبير عن فشلها الدريع في محاربة ظاهرة الأشباح وتصالحها معها بلجوئها إلى المراقبة الطبية والإدارية وكأن الأمر يتعلق بموظفين يعانون من أمراض حقيقية .
 
يستمر الأشباح  في التهرب من العمل وتستمر النيابة في إخفاء رأسها في الرمال  وإغماض عينيها عن الحرمان الفظيع من الحق في التمدرس الذي يتعرض له العديد من التلاميذ  بالإقليم   

  ونهمس مرة أخرى في أذن هذه النيابة  بأن بعض الفرعيات التابعة لمجموعة مدارس  أولاد العياشي (فرعية الخويمات وفرعية اولاد الشيخ ) لم يتمكن تلاميذ قسمين اشهاديين بها ( السادس ) من الدراسة منذ بداية الموسم الدراسي إلى الآن رغم زيارة لجنة من النيابة في بداية الدخول المدرسي واطلاعها على المشكل الذي تعاني منه الفرعيتين بسبب تواجد موظفين شبحين احدهما أشهر من نار على علم  في تنظيم الندوات للنواب ومدراء الأكاديميات .
المراكشية


معرض صور