العمدة تستقبل عمال دار الحليب بمراكش وأبدوح يبشرهم بالحل

السبت 23 نونبر 2013

افادت مصادر مطلعة للمراكشية ان عمدة مراكش فاطمة الزهراء المنصوري نزلت عند المحتجين من شركة بيست ميلك الذين اختاروا التظاهر امام قصر بلدية مراكش بشارع محمد الخامس وأخذت الكلمة حيث أبدت تعاطفها معهم وبالتالي تمكنت من تهدئة الأوضاع الى حين مغادرة العمال للمنطقة 

الى ذلك اكدت المصادر المذكورة ان نائب العمدة عبد اللطيف أبدوح المستشار الاستقلالي كان الى جانب العمدة حين لقائها بالعمال بل وأخذ هو الآخر الكلمة وبشّر العمال بطرح قضيتهم على البرلمان 

ولا يعرف ما اذا كان هناك تنسيق بين العمدة ونائبها في طرح الحل المذكور ؟ علما ان الموضوع تناهى الى اعلى سلطة في المغرب من خلال رسائل استعطاف ومن خلال  شخصيات نافذة كانت قد التقت العمال وتواصلت معهم حول مشكلهم 

ونسى عبد اللطيف ابدوح ان زميله في الفريق  محمد كافي الشراط قد قدم إحاطة الثلاثاء الماضي باسم الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين أثار خلالها "الحالة الاجتماعية الخطيرة التي تعيشها مراكش اقتصادا واجتماعا بعد المؤامرة التي دبرت لشركة الحليب (بيست ملك) الحليب الجيد سابقا، حيث عمل من عمل من المتآمرين على إغراق الشركة بعشرات الملايير من السنتيمات، ليكون من شأن هذا العمل ترك ألف عامل بالشركة دون أجر لمدة تقارب خمسة أشهر جعلت ضحايا هذا الوضع يعانون الأمرين مع الأكل والشرب والتمدرس والتطبيب ومختلف الخدمات إلى درجة أن العديد من هؤلاء العاملين دخلوا أزمة توتر العلاقات بل وقطع العلاقات داخل بيوتهم وهم الذين أسهموا في إنتاج قرابة 20 في المائة من مادة الحليب الذي لاتزال البلاد بحاجة إلى استكمال حاجياتنا منه عوض استيراده بالعملة الصعبة"

 
 

المراكشية


معرض صور