العطش يهدد جهة مراكش .. عجز حقينة السدود وصل إلى 50%ا

حرر بتاريخ 17/07/2014
عبد الصمد الكباص


العطش يهدد جهة مراكش .. عجز حقينة السدود وصل إلى 50%ا
حقينة السدود بجهة مراكش بلغت وضعا مقلقا ،تلك خلاصة اجتماع لجنة اليقظة الخاصة بوضعية السدود بالجهة الذي انعقد زوال يوم الاثنين 14 يوليوز 2014 بحضور الوالي عبد السلام بيكرات ورئيس الجهة أحمد التويزي، ومدير وكالة الحوض المائي لتانسيفت والمديرة الجهوية للمكتب الوطني للماء ومدير الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء ورئيس غرفة الفلاحة ورئيسة مجلس عمالة مراكش .
العرض الذي قدمته وكالة الحوض المائي لتانسيفت خلال هذا الاجتماع ، أكد الوضعية المقلقة التي تجتازها حقينة السدود التي تزود المنطقة بالماء ، والتي عرفت تراجعا مهما فرض ضرورة اتخاذ تدابير سريعة لتأمين الاستجابة للحاجيات المتنامية للساكنة، سواء على مستوى الماء الصالح للشرب أو المياه الموجهة للسقي. 
وقدم عرض وكالة الحوض المائي لتانسيفت ، مؤشرات هذا التراجع والتي تهم بالأساس سد يعقوب المنصور وسد للاتكركوست المقامين على وادي نفيس ، وسدي الحسن الأول وسيدي إدريس المقامين على وادي الخضر ، حيث تراوحت نسبة العجز فيها ما بين 30 و 50 بالمائة .
وركزت تدخلات المسؤولين الذين حضروا هذا الاجتماع على ضرورة اتخاذ تدابير قصد ترشيد استعمال المياه، ونهج سياسات بديلة خاصة على المستوى الفلاحي ، بالبحث عن زراعات تستهلك كميات أقل من المياه عوض الزراعات المستعملة حاليا ، إضافة إلى ضمان تزود المناطق السقوية بالمياه تفاديا للانعكاسات السلبية لهذه الوضعية المائية المقلقة على النشاط الفلاحي . وتشير المعطيات الخاصة بوكالة الحوض المائي تانسيفت الى أن حجم الماء المستغل حاليا لسد الحاجيات من الماء الشروب والصناعي بالحوض يقدر ب 97 مليون متر مكعب تساهم فيها المياه الجوفية ب43% .
ويصل حجم حاجيات مدينة مراكش لوحدها إلى 60 مليون متر مكعب ، تليها مدينة الصويرة ب3,7 مليون متر مكعب . و تساهم المياه السطحية ب52 مليون متر مكعب في تموين حاجيات مدينة مراكش، فيما تقتصر مساهمة المياه الجوفية بثمانية ملايين متر مكعب.
ويقدر حجم المساحات المسقية بحوض تانسيفت قصوب إكزولان ب 204766 هكتارا وتصل احتياجاتها من الماء حوالي 1329 مليون متر مكعب في السنة منها 373 مليون متر مكعب لفائدة السقي الكبير، و966 مليون متر مكعب للسقي المتوسط و الصغير .
وبسبب الضغط على الماء الناتج عن التوسع الحضري، فمن المنتظر أن يتم مد مدينة مراكش بمياه سد المسيرة في سنة 2018 ، لتؤمن حاجيات المدينة من المياه إلى غاية 2030 ، ومع ذلك تشير الدراسات التي أنجزت في الموضوع أن مراكش ستظل في وضعية قلق مائي ، ستترجمها نسبة استعمال الماء للفرد الواحد في السنة . 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية