المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

الطيار بحتي .. الذي عشق مراكش هذه قصته

الخميس 14 ماي 2015

الطيار بحتي .. الذي عشق مراكش هذه قصته
ولد ياسين سنة 1989 بالمحمدية، وأتم دراسته بالحي المحمدي بالبيضاء، يصفه إخوته بـ"الطيب والحنون"، والذي كان يعشق السفر إلى حد الجنون، خصوصا إلى مراكش، التي قضى بها فترة تكوينه بالمدرسة العسكرية، التي التحق بها سنة 2007، قبل أن يعين قائدا لطائرة "إف 16 " الأمريكية بقاعدة ابن جرير برتبة ملازم أول، وهو شرف لا يحظى به إلا نجباء وخيرة أبناء هذا الوطن.
يتذكر عبد العزيز شقيق ياسين، الذي يصغره بسنتين، كيف احتفل معهم شقيقه، بعيد ميلاد ولي العهد الأمير مولاي الحسن بدار الشباب بسيدي مومن، السبت الماضي، أي يوما واحد قبل إسقاط طائرته.  حفل تكلفت به فعاليات جمعوية بالمنطقة، تابع كل تفاصيله عبر تقنية "السكايب"، وهو يرتدي زيه العسكري، كان فرحا جدا، لدرجة أنه حمل العلمين المغربي والسعودي وظل يلوح بهما فرحا.
يعد ياسين الابن البكر لخمسة إخوة، من بينهم شقيقتان ومحمد الصغير البالغ من العمر سنتين ونصف سنة، والده نور الدين بحتي أستاذ بالتعليم الابتدائي، أشرف على التقاعد.
حكاية ياسين مع الطيران العسكري شابتها عراقيل، يحكي والده، أنه كاد أن يفقد حظوظه في اجتياز مباراة ولوج المدرسة العسكرية للطيران، إذ تأخر الأب في إعداد الوثائق، وعندما توجه إلى مؤسسته التعليمية، حيث حصل على معدلات عالية في العلوم الرياضية،  تفاجأ بمديرها يخبره أن ملف ابنه أسقط بسبب التأخير، وعندما هم الأب بمغادرة المؤسسة ، تفاجأ بحارسة عامة بالمؤسسة تطالبه بملف ابنه، ليرسل إلى المدرسة العسكرية في آخر لحظة، والمثير أنه  الوحيد في المؤسسة الذي نجح في الاختبار. قضى ثلاث سنوات بالمدرسة العسكرية بمراكش، وبعد تخرجه بميزة عالية، نقل إلى القاعدة العسكرية بمكناس، وهناك خضع لتدريب مكثف على طائرات "الميراج" الفرنسية و"إف 5" الأمريكية الصنع، وبعد أن أنهى سنتين من التدريب، وحصوله على الرتبة الأولى بين زملائه، نقل إلى القاعدة الجوية ابن جرير لقيادة طائرة "إف 16"، ليخضع لتدريب مكثفة بالمغرب والولايات المتحدة الأمريكية.
أبدى ياسين تفوقا كبيرا في قيادة هذا الصنف المتطور من الطائرات الحربية، فحظي بشرف الانتقال رفقة خمسة من زملائه إلى الإمارات العربية المتحدة، بعد أن قرر المغرب المشاركة في الغارات على تنظيم "داعش" بالعراق، وعندما توترت الأوضاع باليمن، وقررت السعودية بدء عملية "عاصفة الحزم" لإعادة الشرعية، فانتقل رفقة زملائه الطيارين إلى السعودية وشارك في غارات ناجحة ضد الحوثيين، قبل أن تقسط طائرته.
المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل