الطفل المتشرد الذي صافح بنكيران في مراكش

الخميس 4 أكتوبر 2012

بطل  قصة اللقاء بين رئيس الحكومة والشمكار
بطل قصة اللقاء بين رئيس الحكومة والشمكار
لم يكن الطفل الصغير المتشرد الذي اتخذ له باب دكالة بمراكش ماوى له انه سيصادف في حياته رئيس الحكومة المغربية الذي تبادل معه بعض الكلمات وهو في طريقه الى المنصة لالقاء خطبته في التجمع الذي أشرف عليه من اجل دعم مرشح حزبه العدالة والتنمية احمد المتصدق

ولأن الطفل لا يعرف بنكيران فان طلبه لم يتجاوز ان لا يتم منعه من مواصلة الشيفون  والشمة وعدم مضايقته وهو ما استجاب له رئيس الحكومة  من خلال ابتسامة صغيرة

الطفل الصغير يقضي اوقاته في المكان الذي نصبت فيه منصة الخطابة  التي كان بنكيران يصارع فيها من اجل البحث عن مقعد برلماني لمرشح حزبه  وبالقرب منها افرشة  يتخذها الطفل وزميلان له للإيواء

انظر صور أخرى في الكاليري في اسفل الموقع 


المراكشية


معرض صور