الطاكسيات الكبيرة بمراكش تعود الى مكانها الاصلي بالقوة

الاحد 10 مارس 2013

عادت الطاكسيات الكبيرة الى  ساحة سيدي ميمون بمراكش لتتخذه انطلاقا لرحلاتها خارج المدينة الى النواحي بعد ان فرضت نفسها بالقوة دون ان تتخذ السلطة او شركة الزا اي اجراء لمنعها من ذلك

ورغم ضيق المكان فقد اصطفت سيارات الاجرة الكبيرة الى جانب حافلات الزا دون اي مضايقات من الطرف او ذاك حيث تسير عملية الرواج عادية 

وقد فرض اصحاب الطاكسيات الامر الواقع على السلطات بعدما قرروا يوم 26 من الشهر الماضي العودة الى مكان انطلاقهم السابق في سيدي ميمون والاحتجاج هناك  على طردهم  الى صهريج البقر بعيدا عن المدينة العتيقة
 
ويقول اصحاب سيارات الطاكسيات الكبيرة انهم على حافة الافلاس بسبب فرض ابعادهم الى خارج المدينة الحمراء وعزوف الزبناء عن هذه الوسيلة لهذا السبب  
واضاف اصحاب الطاكسي في لقاء مع المراكشية ان الزبناء يطالبون بالوصول الى داخل المدينة حتى لا يضطرون الى البحث عن وسيلة نقل ثانية اضافية لذلك 
وافاد اصحاب الطاكسيات ان المشكلة امتدت لحوالي 12 سنة  وان المشكل لم يحل  تحت ضغط الشركة الوحيدة المفوت لها النقل الحضري وايضا خطوط اخرى خارج المدار الحضري وان السلطات المحلية تسوفهم في كل مرة من اجل ايجاد حل للمشكل الذي لم يحل ولن يحل خصوصا بعد الاجتماع الاخير الذي عقد بالولاية وكان التسويف سيد الموقف كما يقول أحدهم مما اضطرهم الى اتخاذ الموقف المذكور
الطاكسيات الى جانب حافلات الزا في مكان واحد
الطاكسيات الى جانب حافلات الزا في مكان واحد
المراكشية


معرض صور